الجمعة , فبراير 23 2024
لحظة التخلص من الرضيعة

علاقة أكثر من صادمة وراء واقعة العثور على طفلة رضيعة أمام دار أيتام بالقليوبية

أمل فرج

كشفت الأجهزة الأمنية بالقليوبية تفاصيل بشأن واحدة من أبشع الجرائم كانت قد شهدتها منطقة قليوب بمحافظة القليوبية ؛ حيث تم كان قد تم العثور على طفلة رضيعة، تبلغ من العمرساعات تم وضعها أمام دار أيتام عمر بن الخطاب، والتي تبين فيما بعد أن وراء ارتكاب الواقعة خالتها الكبرى و التي تخلصت منها فور ولادتها، أمام دار الأيتام. 

التحريات الأمنية

كان قد عثور مسئولو دار عمر بن الخطاب للأيتام في مركز قليوب على طفلة رضيعة ملقاة أمام باب الدار، تركها رجل وسيدة أمام الدار وفرا هاربين بعد ذلك.

و حول هذا الشأن قالت مديرة دار عمر بن الخطاب للأيتام إن تفاصيل الواقعة تعود عندما يطرق جرس باب الدار توجهت بعدها مشرفة الدار لفتح الباب لكنها لم تجد أي شخص وفوجئت بوجود طفلة رضيعة ملقاة أمام الباب على الأرض ، مشيرة إلى أن مشرفة الدار أخذت الطفلة الرضيعة إلى داخل الدار وتواصلت معها حتى يتم عمل اللازم مع الطفلة وتحديد عمرها الحقيقي.

وطالبت مديرة الدار بتفريغ كاميرات المراقبة والتي تبين من خلالها ظهور رجل وسيدة يخفيان ملامحهما بكمامات طبية ، ويسيران بريبة وضعا الطفلة الرضيعة أمام باب الدار على الأرض ثم فرا هاربين، راكبين موتسكيل.

بلاغ للأجهزة الأمنية

واشارت مديرة دار الأيتام أنها تقدمت ببلاغ إلى الأجهزة الأمنية بالواقعة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإجراء الأوراق اللازمة لإثبات هوية للطفلة الرضيعة وإطلاق اسم كارما عليها، ومن المقرر أن يتم نقلها إلى دار رعاية أخرى متخصصة في الأطفال الرضع.

نتائج التحربات الأمنية

كشفت تحريات الأجهزة الأمنية أن الطفلة الرضيعة هى نتاج علاقة غير شرعية بين أخ وشقيقته يقيمان بدائرة القسم نشبت بينهما علاقة آثمة وعندما علمت شقيقتهما الكبرى بالواقعة تخلصت من الطفلة بتركها أمام دار الأيتام للتستر على الجريمة.

و تمكنت الأجهزة الأمنية بالقليوبية من ضبط المتهمين الثلاثة وإحالتهم لجهات التحقيق والتي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات. 

شاهد أيضاً

فورد

أونتاريو تعلن إلغاء مشروع قانون الحد الأفصى لأجور العاملين في القطاع العام

كتبت ـ أمل فرج أعلنت حكومة أونتاريو عن إلغاء مشروع قانون الحد الأقصى للأجور، والذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.