الثلاثاء , أبريل 23 2024
الكنيسة القبطية
اسلام محمد الطالوني و ناجي اكرم

شريف رسمي يتحدث عن فتنة جديدة بعد فتنة أبانوب عماد

اسلام محمد الطالوني وناجي اكرم طالبين فى ثانوي اصدقاء ويعرفوا بعض ومن وقت لأخر يتحدثون علي الخاص فيما بينهم وأوقات يتساءلون في الدين سوي أسئلة حقيقية أو اسئلة ساخرة

هذه المرة اسلام هاجم المسيحية فرد ناجي عليه بكلام مسئ علي الخاص فقام اسلام كالعادة قام بقص الجزء الذي يريد عمل تعليق عليه على الفيسبوك حتى يتحول إلى ترند جديد إلا رسول الله و نشر رقم تليفون ناجي أكرم ، واسم مدرسته و ميعاد أمتحانه

وطبعا بدأت الشتائم و التهديدات فيطلب ناجي اكرم من اسلام حذف ما كتبه لأنه تسبب له فى مشكلة وهذا يدل على أنهم على علاقة جيدة ببعضهم البعض ك

من الأخر طالبين بالثانوي بيلعبوا علي الموبايلات الخاصة بهم من الممكن أن يقوموا بإشعال النيران في الدولة كلها

أنا سأكتب رأيي و أمري لله الأخ اسلام وقبله منذ عدة أيام الأخ عبد الرحمن ، وكل مسلم بيكتب يطالب بالقصاص من واحد مسيحي أهان الاسلام عايز أساله سؤال و يجاوب بجد

أنت ليه بدأت بالغلط في عقيدة زميلك أو صاحبك أو جارك المسيحي ؟ و لما رد الغلط حاولت تهيج الدنيا وطالبت بسجن أو بذبح الشخص الذى أخطىء فى دينك أو نبيك ؟!

أنا عارف الاجابة لأني سمعتها كتير .. و هي أن الدين عند الله الاسلام ولا يصلح أي مخلوق يغلط في الدين أو في النبي

طب يا ابني ما أنت غلطت في المسيحية و المسيحيين .. يكون رده لا أنتم كفار و ديانتكم فاسدة ومش هتساوي دينكم بديننا و أسالوا حتي شيوخ الأزهر

تعالي بقي تلاقي العيب مش علي اسلام ولا علي عبد الرحمن .. فعلا كل الشيوخ من سلفيين لازهريين وعلي الهواء مباشرة و علي رأسهم شيخ الازهر بنفسه قال المسيحيين كفار

وعلشان يخلي الموضوع شكله حلو قال والمسلمين كفار بالنسبة للمسيحيين

طب يا سيدنا الشيخ أحنا في المسيحية لا توجد مصلطلحات مثل الكفار والمشركين ولا توجد لنا علاقة عقائد غيرنا وبنحترم حتي الملحدين و أصحاب الديانات الغير سماوية

الخطاب العدائي خلق حالة رهيبة من العنصرية والتعالي لدي غالبية أخوتنا المسلمين و أعطاهم الحق أنهم يهينوا عقائد غيرهم لكن تقوم الدنيا ومتقعدش لو حد أهان عقيدتهم

أنا مثلك و ديني غالي علي و طبيعي أنا كمواطن مصري مثلك لو قمت بإهانتى بأمي ساقوم بإهانتك بأبوك

أو اقول الله يسامحك

ولو شتمت ديني سأرد عليك بنفس المنطق أو أقولك الله يسامحك

أخوتنا المسبمين أعتادوا الخطأ واحنا نقول الله يسامحك وده بوصية الكتاب المقدس الذى طالبنا بالتسامح

والغفران

من فترة ظهر ناس بترد و بقوة وهذا الامر لم يعتاد عليه أخوتنا المسلمين

المطلوب من رجال الدين الاسلامي وخاصة الأزهريين يطالبوا الناس ليس من حقك الغلط في عقيدة غيرك لأنه من حقه يرد عليك

كيف من يحاول عمل فتنة يخرج بدون عقاب ؟! ونظراً لأنه لم يتم معاقبة عبد الرحمن الذى قام بنشر عناوين و تليفونات أبانوب عماد وقام بإثارة الراى العام ضده فوجدنا اسلام يكرر نفس الأمر لأن من أمن العقاب أساء الأدب

الكنيسة القبطية

صمت رجال الدين مشاركة في الجريمة ، وصمت الأزهر مشاركة في الجريمة أيضا ، وصمت الداخلية مشاركة في الجريمة، وحتي رئاسة الجمهورية مشاركة في الجريمة بصمتها وعدم نشر نص الدستور الذى يقول أن الأديان السماوية هي اليهودية ، والمسيحية ، والاسلام

ونص المادة التاتية أن الاسلام دين الدولة لا ينفي أبدا أن هناك أديان مقدسة سماوية في مصر وجب ولزم احترامها واحترام اصحابها بقوة القانون ، لكن طالما أن قانون ازدراء الاديان يطبق في اتجاه واحد ستستمر المهزلة

الخلاصة

أن هذا الوطن لن ينهض إلا باحترام أديانه وعقائده السماوية وممارسة الشعائر بحرية وحرية التعبير

لن يأتى مستثمر فى بلد يملئها التعصب

أنقذوا ما يمكن انقاذه قبل وقوع الكارثة وأوجه رسالة غلى اسلام أنا واثق أنك مش حافظ سورة قرآنية واحدة كاملة و عامل نفسك حامي الدين و نفس الكلام لناجي أنا واثق انك حتي مقدمة كل ساعة متعرفهاش بالكامل

ولا خافظ 5 مزامير علي بعض لأنكم لو تعلموا دينكم جيدا حتحبوا بعض علي

أجهزة الأمن التحرك قبل وقوع الأزمة

الكنيسة القبطية
شريف رسمى

شاهد أيضاً

الحرحور والجحش وحمار الحكيم…

الذكريات كتاب مفتوح ووقائع مازالت تحيا فى القلوب وبقاياها يعشش فى العقول ، وعندما نسافر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.