الأربعاء , مايو 29 2024
الكنيسة القبطية
معاذ عليان وصورة بطاقة الدكتور سالي نسيم

خطوة من رامي كامل ضد كلا من يسىء للمسيحية ويستغل وقائع اختفاء القبطيات

كتب الناشط القبطي المعروف رامي كامل على صفحته الشخصية بقيامه بالتعاون مع كلا من سعيد فايز ،

و جرجس بباوى ، وتامر فهيم يتقديم بلاغ ضد عدد ممن يمارسوا جرائم ازدراء للمسيحية

ويثيروا المجتمع المسيحى فى مصر و يتسببوا فى اشتعال اى مواقف أو مشاكل يمر بها قبطى

يقرر تغيير ديانته تحت اى ظروف فيقومون باثارة الرأى العام بمكايدات قد تحرق الوطن.

مؤكدا بأن البلاغ يحمل رقم ٣٦٦٧٧ لسنة ٢٠٢٣ مطالبا جميع المحامين بالتضامن معه

مؤكدا بأن حرية الاعتقاد مكفولة بالدستور و لكن الهجوم على العقائد و المكايدات

التى تهدم الأوطان لها عقوبتها ونطالب القضاء المصرى باتخاذ موقف واضح

من هؤلاء اما مع احترام العقائد والحفاظ على الوطن أو مع استمرار الوضع حتى يخرج من

الطرف الآخر مختل يتبنى نفس المنهج.

هجوم شرس ضد رامي كامل

الجدير بالذكر أن رامي كامل تعرض لهجوم شرس بعدما كتب على صفحته حقيقة ما حدث للدكتورة

سالي نسيم والتى أكد فيها بأن الدكتورة سالي نسيم لم يتم خطفها كما يردد البعض

أنما فعلت ما فعلته من أجل سيطرة الكهنة داخل عائلتها ومنهم خالها وزوج أختها

وأنها كانت ستعود أثناء لقاءها بوالده ولكنها رفضت حينما وجدت خالها الكاهن معه بل

وقامت بتحرير محضر عدم تعرض لها

وستعيد الأهرام الكندي نشر ما كتبه رامي كامل مرة أخري على صفحته فى نهاية هذا التقرير

حيث قال البعض بأن رامي كامل قبل السجن شىء وبعد السجن شىء تاني خالص وهذا االتعليق

كان الأبسط ولكن جاءت تعليقات المنتقدين لتتهم رامي كامل بأنه يكتب تقارير أمنية

وليست حقائق على صفحته وأن ما كتبه على صفحته بخصوص الدكتورة سالي نسيم 

كتب داخل الأجهزة الأمنية ، كما شكك البعض فى التوقيت الذى قام فيه رامي كامل بالكتابة

حيث قالوا بأن قضية الدكتورة سالي نسيم كانت تسيير بشكل جيد وما كتبه رامي كامل

يريد به زحزحة يقين الجميع بأن الدكتورة سالي نسيم مخطوفة من قبل عصابات الأسلمة

هالة المصري غير مقبول التشكيك فى رامي كامل أو المزايدة عليه

فى الوقت الذى أنتقد فيه البعض رامي كامل خرج مقربين منه ليردوا على من ينتقدونه أو من يكيلون له بالاتهامات حيث كتبت الناشطة المعروفة هالة حلمى يطرس الشهيرة ب “هالة المصري” على صفحتها الشخصية

اى حد يشكك فى رامى كامل ويزايد عليه بل ويدعى عليه كذبا عليه مغادرة صفحتي

أما أن ما كتبه عن موضوع الدكتورة سالي نسيم تسبب لكم فى صدمة فهذه طفولة

معتادين عليها فى مثل تلك الحالات.

الكنيسة القبطية
هالة المصرى

ولا اعرف حقيقة كمية الحساسية الشديدة التى استقبل بها البعض كلام رامي كامل

على الرغم من أن هذا الأمر يحدث كل يوم من فترة طويلة لأنه خطأ فى إدارة الأشخاص لأسرهم

ويصادف فى بعض الأحيان أن يكون هؤلاء الأشخاص كهنة

ألم يحدث منذ سنوات أن زوجة أب كاهن غادرت المنزل وعرف الجميعفيما بعد أنه كان يعنفها

يضربها بعكازة وبعدها عادت بعد اجتماعات تم عملها لأسر الكهنة؟؟

بلاش الكهنة هو مش فيه ناس عادية بتخنق أطفالها وشبابها بحجة أنهم لا يعرفون مصلحتهم

وأن هذا لا يناسبنا ، وهذا ليس من قيمتنا ، وده مينفعش والخ الخ من المحظورات

والخرائط الجاهزة التى يتم تفصيلها لحياة الناس ناس مختلفة تماما لكن احنا عاوزينهم كده

شايفينهم كده ،مينفعش يخرجوا خارج السطر

ابن القسيس لازم الناس تشاور عليه و يلاقوه بيبرق لأنه لازم يبرق بالقوة، وابن الدكتور

لازم يبقى دكتور

وكمان يتجوز دكتورة لأنه مينفعش غير كده ، وفيه ملايين المصريين بيحققوا فى أولادهم

وبالقوة اللى معرفوش يحققوا فى أنفسهم

كلنا بنخطىء وأخطاءنا فى أوقات كثيرة قاتلة ونتيجتها تسبب خنق من يعيشون معنا .

سمعنا قبل كده عن شباب وشابات انتحرو من أجل أن يرتاحوا ويريحوا .

علينا أن نهدىء مفيش حاجة اسمها خطف، ولا رش ولا حقن ولا كلام من ده ، وهذا لا يمنع من

وجود عصابات شغالة تسترزق من خلف ملف اختفاء القبطيات وهنا يأتى دور الدولة ، وقبل الدولة

دورنا نحن لأن الخطأ يبدأ منا .

وكلها لحظات اختلال توازن وربنا يحمينا كلنا وبكرر معنديش حد يقول رامى كامل اتجند

واتسجن علشان يتلمع وخرج باتفاق وكل الكلام الغير مقبول ده

ما كتبه رامي كامل على صفحته وأشعل الأمور

كاتب السطور له ١٥ سنة يخدم فى الملف القبطى سجن منهم أكتر من سنتين انفرادى

من أجل حقوق الأقباط يعنى من الاخر مفيش مجال للمزايدة .

الذى حدث فى موضوع الدكتور سالى نسيم هو كونها بنت محترمة جدا مسيحية جدا

من أسرة بيسيطر عليها كهنة “اه بيسيطر زى ما قريتها كده.

أكبر المسيطرين هو خالها و جوز اختها “كهنة” محولين حياتها لسلسلة من الخناقات

والتضيقات ووالدها لا يستطيغ التصدى لهم وعم يتدخلون فى كل كبيرى وصغيرة

وطبعا الشكل العام لازم يطلع أمام الناس “مثالى” حتى الاختيارات العاطفية والشخصية كانوا جزء منها.

مشكلة الدكتورة سالي نسيم الكبيرة مع خالها مش مع المسيح و خالها هو الذى جعلها

تكره المسيح والمسيحية “زى كهنة كتير اعرفهم و تعرفوهم” الدكتورة سالي نسيم المضغوطة

فى البيت بقت تحكى مع زمايلها فى الشغل و لما الغريب بيدخل المشكلة بتكبر ومع الضغط بقى قرار

سالى أنها تكسرهم .

الدكتورة سالى نسيم لما مشيت متجوزتش ولما ظهرت بطاقة مسلمة لها ظهرت باسمها الاصلى

وده معناه أنها متمسكة بكل شئ هى بس بتكسر اللى كسروا نفسها طول الوقت.

الموضوع اعرفه من شهر و قبل نشر اى شئ عنه وحينما حصل اول موعد بينها وبين أهلها

والدها ذهب معه خالها سبب المشاكل اصلا وبعد ما كانت عاوزة ترجع عدلت قرارها وطلبت تعمل محضر عدم تعرض .

الواد باسم سليمان و معاذ عليان “احمد قرنى” دول ارزقية و عرفوا القصة فى أخرها ودخلوا فى الامر من أجل قرشين من وراء جمعيات الكويت و السعودية لكن القصة اصلا عمرها سنين.

سنين من الكهنوت اللى بالميراث و ابن الكاهن كاهن و كهنوت الوظائغ اللى بياخد على الجهلة و انصاف المثقفين

و كهنوت الأمراض النفسية اللى بتطلع علي المخدومين و أهل بيته.

الدكتورة سالى نسيم مسيحية اكتر منى و منكم بس خالها و جوز أختها لسه معرفوش المسيح

سالى بس بتكسرهم و انا فاهمها كويس و كلمة فى ودنها ” لا المسيح بيسيب ولا الميرون بيتمسح الباب مفتوح “اه اخوتنا بتوع نظريات المؤامرة … اتصطدمتوا أنا اسف .

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بالفيديو والصور : هجوم علي أسرة مسيحية بقرية البيهو بمركز سمالوط .

واقعة فتنة طائفية حدثت تفاصيلها بالكامل داخل قرية البيهو وهى احد القري التابعة لمركز سمالوط …

2 تعليقان

  1. كل التقدير والاحترام للأستاذ رامي كامل

  2. مادام بنعترف إن فيه جمعيات اسلاميه مبوله من الكويت والسعوديه لماذا لا يتدخل البابا ويطلب من الحكوميين الكويتية والسعوديه التحقيق الفورية مع الجمعيات دي وخاصه إنها تبث الفتنه في البلاد وبابا علاقته كويسه جدا مع الحكوميين.
    للاسف إن فيه كأنه عايزه الحرق من قسوتهم علي عائلاتهم وأولادهم والحقيقه إن والد سالي لايقدر عليهم هو مصيبه انةفيه اب يرضي الاخرين إن يحكموا بيته فكان بالاولي يلبس جواله وبركه ويترك وظيفة الاب إلي اب حقيقي
    متعاذ عريان لايستاهل هذه الضجه لانه حيوان ناطق وعايز حد يلطشه قلمين لكن بما إن الحكومه المصريه سيباه براحته فده يظهر بوضوح إن الحكومه المصريه الوهابيه الاسلاميه مازالت علي خطي الارهابيين وانها مليئة بذباله لايمكن التخلص منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.