الأحد , يونيو 16 2024
الذكاء الاصطناعي

تحذيرات من تهديد الذكاء الاصطناعي بكارثة مقبلة

مع التطور التكنولوجي الذي لا يتوقف أصبح لـ الذكاء الاصطناعي تهديدا حقيقيا للإنسان، حيث حذرت دراسة جديدة من خطر كارثي قد يشكله الذكاء الاصطناعي على البشرية.

وفي ظل المخاوف من فقدان الوظائف بسبب الذكاء الاصطناعي، توقع خبير أمريكي أن تطيح هذه التقنية بـ”80 في المئة من الوظائف” لكنه اعتبر ذلك “أمرا جيدا”!. وشركة أمريكية عملاقة تعلن عزمها إحلال الذكاء الاصطناعي في وظائف معينة.

وأظهرت دراسات وأبحاث سابقة أن مهنا محددة أكثر عرضة للتغييرات المهمة خلال السنوات المقبلة مع الاعتماد على الذكاء الاصطناعي للقيام ببعض الأعمال التي كان يؤديها بشر في السابق.

وتهدد تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي أصحاب بعض المهن المرتبطة بكتابة نصوص مثل المبرمجين والمترجمين، في حين يمكن القيام بنحو نصف وظائف المحاسبات باستخدام هذه التكنولوجيا بصورة أسرع وأدق بحسب دراسة لجامعة بنسلفانيا الأمريكية.

وتوقع مجموعة من كبار رجال الأعمال والخبراء من بينهم مبتكر برنامجتشات جي بي تي”، بيانا يحذر من إمكانية إلحاق الذكاء الاصطناعي أضرارا جسيمة بالإنسانية، من خلال قدرته على التلاعب بمستخدميه وتضليلهم عبر نشر أخبار زائفة، وإحداث تغييرات جذرية في سوق العمل.

وفي هذا الإطار، قال رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، كرم جبر، إن الذكاء الاصطناعي  يحمل مخاطر تشكل تهديدا كبيرا للبشرية، وخاصة الأطفال والشباب.

وقال جبر خلال اجتماع للجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، إن الذكاء الاصطناعي ينتهك الخصوصية، وهو بيئة لتنفيذ العديد من الجرائم الإلكترونية والقيام بهجمات احتيالية يشنها الهاكرز.

وأكد أن الذكاء الاصطناعي، له دور في فقدان الكثيرين لوظائفهم، حيث دخلت شركات التكنولوجيا الكبرى في سباق محموم لإنتاج عوالم افتراضية، يمكن من خلالها أن يتعرض الأطفال والشباب لمواد إباحية وعنصرية.

وأضاف بالقول “نحن مقبلون على كارثة جديدة على جناح السعادة المزيفة، في ظل تحول كثير من مواقع الانترنت نحو التعامل مع الميتافيرس واستخدامه، خاصة في ظل غياب قواعد واضحة لتنظيم هذا العالم المسلي والشيق ليصبح ما يمثله من مخاطر أكبر بكثير من منافعه”.

وجاء حديث كرم جبر خلال مناقشة للجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، برئاسة درية شرف الدين، وذلك استجابة لطلب إحاطة مقدم من النائبة أميرة العادلي، بشأن الدور التوعوي لمؤسسات الدولة الإعلامية والثقافية بمخاطر الانترنت والألعاب الإلكترونية.

وتوقع كرم جبر أن تشهد السنوات القليلة القادمة تغيرات سريعة ومتلاحقة في مجال الإعلام، وكيفية التأثير في الرأي العام، مطالبا بالتعامل مع الأمر باعتباره أمنا قوميا لمصر وصيانة للعقل الجمعي.

وفي هذا الصدد، قال المهندس كيرلس صبري، عضو هيئة الصناعات الرقمية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمدير التنفيذي لشركة مايكرو لتكنولوجيا المعلومات والتطوير البرمجي، إن تصريح رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر كرم جبر، يعكس قلقه من التأثير المحتمل للذكاء الاصطناعي، والميتافيرس على البشرية وخاصة الأطفال والشباب

وتابع: من المهم أن نفهم أن هذه التحذيرات ليست فقط محلية لمصر، بل تمثل قضية عالمية حيث يثير الذكاء الاصطناعي والميتافيرس قضايا أخلاقية واجتماعية جديدة، بما في ذلك الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا وتأثيرها على العقل والثقافة.

وواصل: بالتأكيد، هناك حاجة إلى مزيد من البحث والدراسة حول آثار الذكاء الاصطناعي والميتافيرس على البشرية، ويجب على المجتمعات والحكومات أن تعمل سويًا لتطوير قوانين وسياسات تنظم استخدام هذه التكنولوجيا وتحمي المستخدمين، خاصة الأطفال والشباب الذين قد يكونون أكثر عرضة للتأثيرات السلبية.

ولفت إلى أنه على المستوى الفردي، ينبغي للأهل والمربين أن يكونوا على دراية بمخاطر هذه التكنولوجيا وأن يقوموا بتوجيه الأطفال والشباب لاستخدامها بشكل صحيح ومسؤول، ويجب أن يتم تعزيز التوعية حول الاستخدام الآمن للإنترنت والألعاب الإلكترونية، وتشجيع المشاركة في نشاطات أخرى غير رقمية لتعزيز التوازن والتنوع في حياة الشباب.

واكد أن تطور التكنولوجيا بشكل عام يأتي بفوائد كبيرة وفرص مذهلة، ولكنه يتطلب أيضًا مراقبة وتنظيم لضمان استخدامه بشكل آمن ومسؤول، ويجب أن نعمل معًا للتوصل إلى توازن بين التقدم التكنولوجي وحماية البشرية.

شاهد أيضاً

جريمة

أدوات السفاح في استدراج ضحاياه كما جاء في التحقيقات واعترافات القوادة “أم شهد”

كتبت ـ أمل فرج لازالت التحقيقات في قضية سفاح التجمع، كما عرف إعلاميا، وهو المدعو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.