الخميس , فبراير 29 2024
Wageh gerges
ا.د وجيه جرجس كاتب وناقد مسرحى.

وهَمّْ الحب

من يحْنُو عَلَيَّ، وَيُؤوِي قَلْبِي الدَّامِي

كل يوم ارتدي وجعًا

احترق صمتًا فانطفأت شموعى

كل يوم ابتلع دمعي

اعتصر شجني

مات الحب الوفاءُ يا قلبي إذنْ ،

فِي كُلِّ لَيْلٍ, هِتَافُ غدرِ الزمنْ أَسْمَعُهُ يَدْعُو احزانى

وَآهَاتِي تُلَبِّيهِ بعدَ سِـــرٍّ في العلنْ

الروح تعاني بحبرٍ قلمى باتَ يعصرهُ التَّفاني

القلب المجروح يزدنى نار فى ضلوعى

والليل طويل والهم طويل

وحنينُى يلومُ عجزي

كل يوم يحكي الحزن جهرًا في دموعي

رسمتُ في وَهْمٍ مُخيِّلتي

وظننتُ أن فى الوصل شفائى

العشق و السَّعادَةُ وَالجَمالْ

أُسرتَ بحبِّها

فأَحلاَمُ جنَّةَ عاشقٍ مفتونِ

فاعلنت حبى وخضوعي.

لكن وهَمّْ الحب وهَمّْ ظنوني

من خمرة النشوانِ فسِهَامُ اشَّوْاقِى تَرْمِيهِ

لكن حروفى تطايرت

تَمَسَّكَ قلبى بِأَهْدابٍ من خيط دخان

فالغَدرُ فيها وهَدَّ السُّهدُ أرْجَائِي

فالمحبةِ والغدر في القلب لا يمتزجانِ

فالغدرُ شيمةٌ الحبيبه

فنبْضِ محبوبتى

حَجَرْ ومواويِلُ القَلْبِ ضَجَرْ

حَياتِي معها الشّكَ والعَذَاب

لا اعرِفُ الجَواب

يرافقني السراب قتلتِ كلَّ الأمنياتْ

سفَّهتِ كلَّ الكلمات

ياليت الكلام سكات

وأتى الليل بأدمعي وشجوني

لنفْتَرِق ونحْنُ عَاشقانِ

نفتَرِقَ رغمِ كُلّ الحُبّ والحَنَان

اوتار قلبى حائرة تتألم.

وصَمْتِ كلماتى ضَجِيجُ يفضح خِيَانَتها ويزيد ويزيد همى

لا أجد من يمسحُ عتمَ يأسِى وظنونى

غصنٌى هوى، تكسرُ طريق رجوعى طريق المي وخوفي فلا فرح ولا أمل يعانقنى عذراً

يا قلمى ملأت حبرك من دمى ودموعى

كيف تَرْسُمُ جُرْحَ القَلْبِ أَقْلامِي

رأيت فرقًا بيِّنا

فالغدرُ اغرق روحى وأيامي في بحر من الألم

وصوت الحزن ينزّلني ضاعت كل أحلامي.. وأشيائي

وصار العمر أخشاه ويخشاني

موهومَ الأماني سنينُ الدفءِ

قد ولَّتْ فشربتُ من كأسِ الخداعِ دوائي

واليوم أروِّ القلبَ من خمرِ الصبر فشكوى العَيْنِ إلى العَيْنِ رأيتها بكماءَ والرُّوحُ

تعاني زيف الحبٍّ فيا قلبُى لا تلتفت للوراءِ

ودعْكَ من الهوى ولتبتعد عنها فلم تكن هديه من السماء .

ا.د/ وجيه جرجس كاتب وأديب وعضو اتحاد كتاب مصر

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

نياحة الراهب القمص سمعان الأنبا بولا بالبحر الأحمر

قدم رهبان دير الشايب دير القديس العظيم الأنبا باخوميوس( الشايب ) بالأقصر وعلى رأسهم نيافة الحبر الجليل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.