الأحد , يونيو 16 2024
الكنيسة القبطية
نبيل شرف الدين

منشور نبيل شرف الدين الذى أشعل شبكة التواصل الإجتماعي

نبيل شرف الدين يعلن عابر إلى نور السيد المسيح لم يعد في العمر متسع للمناورات والمواءمات .. نعم أنا عابر لنور السيد المسيح (له المجد) اختارني منذ نحو 20 سنة ، وأحببته ، وعلى درب ومذهب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تعمدت في دير الأنبا بيشوي على يد سيدنا الأنبا باخوميوس بحضور حشد من الآباء الأساقفة والرهبان وعلى رأسهم العظيم في البطاركة سيدي وتاج رأسي وحبيبي قداسة المتنيح البابا شنودة الثالث الذي طلب من نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس إجراء طقس التعميد لأسباب لا أعرفها، ربما لأن الدير يتبع إبراشية نيافته، وربما لأن قداسة البابا أراد حينها أن يبتعد عن شبهة التبشير

وخضت اختبارات قاسية، وطلبت من قداسة البابا ألا أعلن عن ذلك إلا في الوقت المناسب لاعتبارات اجتماعية ووظيفية، والآن انتهت هذه الاعتبارات وتقاعدت عن العمل ، ولم يعد هناك سبب للإبقاء على سرية هذا النور الذي يملؤ قلبي وكفى لعبة (د. جيكل ومستر هايد)

أنا مسيحي قبطي أرثوذكسي على دين أجدادي وملتهم

بوركتم أحبتي وافرحوا معي بهذا الإعلان الذي حان وقته

نبيل شرف الدين

الجمعه ١٤ يوليو ٢٠٢٣

كمال زاخر يعلق على المنشور

علق الكاتب المعروف كمال زاخر على صفتحه الشخصية حول ما أثير بالأمس من قيام الصحفي نبيل شرف الدين من تغير دينه من الإسلام إلى المسيحية و الجدال الذى أثاره الأمر داخل شبكة التواصل الإجتماعى الفيس بوك قائلا

الصديق نبيل شرف الدين انتشر عبر العديد من مواقع التواصل الاجتماعى كلام مفاده ان الكاتب الصحفى بمؤسسة الأهرام الأستاذ نبيل شرف الدين قد صار مسيحياً، ونسبوا الخبر لشخصه وأنه نشره فى صفحته أو حسابه عبر الفيسبوك.

وبداية فان الاستاذ نبيل شرف الدين صديق عزيز لسنوات هذا عددها، ورجل دولة ورجل أمن متميز وصحفى وناشط وذكى، وهذا المنشور لا يمكن ان يصدر منه.هى فى ظنى؛ إما محاولة متكررة وساذجة لموازنة هوجة الحزن الشعبوي عند الأقباط.

ولا نعرف مصدرها أو الجهة التى تقف ورائها.

وقد تكون محاولة من المتربصين بالوطن، فى سعيهم الذى لا يتوقف لتفكيكه وارباكه فى مرحلة غاية فى الدقة، وظنهم ورهانهم على تصعيد يتوقعونه فى ظروف اقتصادية حرجة، ونقف على بُعد شهور قليلة من اتتخابات الرئاسة الفارقة.

وكنت انتظر ان يبادر الإعلام بكشف ملابسات شيوع ونشر هذا الكلام، لينزع فتيل ما يخطط له.

وفى نفس الوقت وبالتوازى، السعى الجاد لتأكيد حرية الاعتقاد بجوار حرية العبادة، عبر تقنين واضح ومحدد، يقطع الطريق على مشعلى الحرائق.

شاهد أيضاً

جريمة

أدوات السفاح في استدراج ضحاياه كما جاء في التحقيقات واعترافات القوادة “أم شهد”

كتبت ـ أمل فرج لازالت التحقيقات في قضية سفاح التجمع، كما عرف إعلاميا، وهو المدعو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.