الأربعاء , أبريل 17 2024
الكنيسة القبطية
شريف رسمى

شريف رسمي يتحدث فى ذكرى ثورة 23 يوليو 1952

في ذكري ثورة او حركة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ و تحويل مصر من النظام الملكي للنظام الجمهوري عندي كام ملحوظة :ثورة ٢٣ يوليو و ثورة ٢٥ يناير و ثورة ٣٠ يونيو كلها ثورات علي أنظمة حكم .. ثورة علي الملك وتحويل مصر من مملكة لجمهورية او ثورة علي رئيس خلد نفسه علي كرسي الرئاسة لأكتر من ٣٠ سنة و جهز للتوريث و ثورة علي نظام حكم الإخوان المجرمين و نظام دولة الخلافة اللي رجعتنا ل١٩٥٢ من جديد اي عودة نظام حكم الظباط الاحرار بحذافيره ..

لكن كل هذه الثورات مكانش فيهم ثورة علي الاخلاق اللي أصبحت صعبة ولا الضمير اللي راح في داهية .. مفيش ثورة لتصحيح مسار الاقتصاد الفاشل حتي هذه اللحظة و لا حتي ثورة تحرير للسلطة القضائية والسلطة التشريعية و تغول السلطة التنفيذية عليها بل أصبحوا زراع لها كنا محتاجين ثورة للقضاء علي الجهل واحنا من اكبر دول العالم في نسب الامية أو ثورة لاصلاح المنظومة الصحية اللي فضحتنا امام الدول او حتي ثورة اقتصادية بدل ما

معظم الشعب بيشحت قوت يومه بسبب تعويم الجنية عدة مرات مما ادي لانهياره و ارتفاع اسعار لم يحدث في تاريخ مصريا سادة طول ما الثورات لتغيير انظمة حكم و ليس لتحسين مستوي معيشة الشعوب تبقي ثورات موجهة لطائفة محددة مش لكل الشعب فيها الغني بيزيد غني و الفقير تداس تحت الرجلين و اتفرم في مفرمة العوز و قول علي الشعوب يا رب ارحم

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

التعليم ـ الرهبنة ـ الإدارة : محاور الأزمة ومداخل الإصلاح

كمال زاخرالإثنين 15 ابريل 2024ـــــ اشتبكت مع الملفين القبطى والكنسى، قبل نحو ثلاثة عقود، وكانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.