الإثنين , يوليو 22 2024
كندا
استغاثة أسرة مصرية في كندا

أسرة مصرية تستغيث بعد التعرض للسرقة في كندا ..وتحرك الجالية المصرية لحين تدخل وزارة الهجرة في مصر

كتبت ـ أمل فرج

تعرضت أسرة مصرية لحادث سرقة لسيارة الأسرة، بكل ما اشتملت عليه من أوراق رسمية وجوازات السفر، و أموال، وحقائب الملابس الخاصة بالأسرة المكونة من الزوجة “رانيا” صاحبة الاستغاثة، وزوجها أحمد، وطفلتيها، وتتابع الأهرام الكندي تطورات وضع الأسرة عقب نشر استغاثة الأسرة المصرية للرجوع إلى مصر، و تدخل وزارة الهجرة المصرية.

تفاصبل استغاثة الأسرة المصرية

كان قد انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي استغاثة مواطنة مصرية تدعى “رانيا يوسف“، تقيم بكندا برفقة زوجها وابنتهما، وذلك بعد سرقة سيارتهم المستأجرة بكل ما فيها من جوازات السفر والأموال وملابسهم من جراج أحد الفنادق.

وفي رسالة مقتضبة، توجهت “رانيا يوسف ” بنداء إنساني عاجل إلى أي صديق يستطيع المساعدة لها ولأسرتها، قالت فيها: “السلام عليكم.. أنا في مونتريال حاليًا.. وتم سرقة السيارة المستأجرة من باركنج الفندق للأسف بكل ما فيها من فلوس وجوازات سفر ليا ولزوجي وبنتي وهدومنا”.

وأضافت: “أنا عاوزة أرجع مصر روحت القنصلية في مونتريال وبلغوني أن وثيقة السفر هتاخد شهرين ولو باسبور هياخد 4 أشهر.. ومفيش فندق أو أي حد هيقعدنا بدون ورق.. احنا حرفيًا في الشارع حتى هدومنا اتسرقت.. ساعدوني أني أرجع مصر.. لو حد يعرف حد في السفارة”.

مساعدة الجالية المصرية في كندا للأسرة المصرية

وبعد استغاثة السيدة بساعات قليلة، ومع تداول إستغاثة “رانيا يوسف “، نشر شاب مصري مقيم بكندا منشورا على إحدى صفحات موقع “فيسبوك”، أكد فيه أنه تواصل مع “رانيا وزوجها أحمد”، وأنهما وابنتهما بخير، واستطاع أن يدبرأمر إقامتهم لدى مواطن مصري أصيل ، وكذلك التكفل بأمورهم المادية، ويعمل الآن على استخراج أوراق رسمية بديلة من السفارة للعودة إلى أرض الوطن.

تدخل وزارة الهجرة المصرية

أوضحت السفيرة سها الجندي ، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، متابعتها لحالة المصرية التي تعرضت للسرقة في كندا، مؤكدة التحرك السريع وتقديم المساعدة. 

وأشارت وزيرة الهجرة أن وحدة الرصد في إدارة الشكاوى بالوزارة، تابعت حالة سيدة مصرية تعرضت لسرقة السيارة التي استأجرتها، من فندق في مونتريال بكندا،  بما فيها من الأموال  وجوازات السفر لزوجها وعائلتها وكذلك الملابس وكافة متعلقاتهم،  وتواصلت وزيرة الهجرة المصرية مع أبناء الجالية المصرية لتقديم التعاون و المساعدة العاجلة للسيدة المصرية و عائلتها في كندا.

كما أشادت وزيرة الهجرة بأبناء الجالية المصرية في كندا؛ حيث كان هناك استجابة عاجلة للمناشدة بمساعدة الأسرة المصرية المتعرضة للسرقة قي كندا، وتعاونوا على تقديم المساعدات، بما في ذلك توفير مسكن للسيدة وعائلتها، لحين الانتهاء من إجراءات العودة إلى مصر.

كما نفت وزيرة الهجرة صحة ما تردد عبر منصات التواصل الاجتماعي من أن وثيقة السفر وقت الطوارئ  في الخارج تستغرق شهورًا؛ حيث يكون صدورها فوريا، مشيرة إلى أنه جاري التواصل حاليا مع القنصلية المصرية في مونتريال،  وتوفير أوراق رسمية يمكن التحرك بها من كندا للعودة إلى مصر.

شاهد أيضاً

Justin Trudeau

تعليق ترودو على انسحاب بايدن

 علق رئيس الوزراء جاستن ترودو بشأن انسحاب الرئيس الأمريكي جو بايدن من السباق الرئيسي الأمريكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.