الثلاثاء , مايو 28 2024
الكنيسة القبطية
مريم سمير والأنبا قزمان

البشموري : مريم سمير لم تترك المسيحية بسبب وازع دينى لكن ملقتش راجل

علق الناشط القبطي المعروف بالخارج مايكل عزيز البشموري على واقعة مريم سمير قائلا

البنات أمثال مريم سمير لما بتترك المسيحية لا تتركها بسبب وازع ديني لا سمح الله ، البنات دي لا تجد راجل صح في حياتها .. لا تشعر بالأمان في بيئتها المحيطة ، ولم تجد شخص يحتويها ، بالبلدي كده الفتاة لا تجد رجل يملى عينيها ، شوف فيديو ظهور مريم سمير مع محبي الشو القبطي اللي كانوا مجتمعين حواليها .. البنت حرفياً كانت مطفية ومكتئبه!! وراجع حوارها مع اليوتيوبر الاسلامي محمود دواد منذ أيام

البنت كان وشها منور وسعيدة باللقاء معه !!! بردو هكرر كلامي مريم سمير مش سعيدة بتغيير دينها ولكنها سعيدة بالتخلص من شخصيات قزمة وتافهة معدمة الرجولة كانت تتعايش معهم ولم تشعر بأنوثتها وكيانها العاطفي في وسطهم ، مريم سمير حسب رؤيتي لفيديو رجوعها في الكنيسة كانت تتعامل مع أشخاص مكتوب علي بطاقتهم الشخصية ذكر فقط وأكبر واحد من هؤلاء لما بيشوف أصغر كاهن أمامه بيبقي زي الدلدول قدامه

حالة مريم سمير وسالي نسيم وغيرهن تحتاج الي مراجعة فكرية وحوار نفسي من قبل مختصين بعلم النفس ، ومناخ الشو الرخيص الذى قام بعمله نجيب جبرائيل ومن معه ممكن يفيدهم علي المستوي الشخصي ولكنه سيضر بصاحبة القضية ولن يحل مشكلتها

على الجانب الأخر كشف الناشط القبطي المعروف رامي كامل التفاصيل الكاملة لكل ما حدث لمريم سمير طالبا من الجميع عدم المكايدة حتى لا تشتعل الأمور

حكاية مريم سمير … الحقيقة لإخراص الفتنة فى المهد الحكاية بدأت بخبر جاءنى أن معيدة فى كلية اقتصاد منزلى جامعة العريش وتقوم بتحضير ماجستير فى جامعة المنوفية اختفت بإرادتها ” لم تخطف ” و اشهرت إسلامها. فكان رد فعلي هى حرة لأن الاعتقاد أمر شخصى وبعدها بدأت حفلة الفتح العظيم من مرتزقة اليوتيوب وأنا أتابع وأدركت جيدا أن المعيدة المحترمة أصبحت سلعة مثل أى سلعة و كل شخص مرتزق سيقوم بإرسال تفاصيل حالتها للجمعية التى يتعامل معها ويأتى من وراء ذلك بدينارات ولا ريالات .

رجوع مريم سمير

قبل رجوع مريم سمير بليلة “تحديدا الساعة ٢ بالليل” وصل لى اتصال من مصدر لي أخبرني بالأتى يا رامى مريم والشاب اللى كان مرتب للجواز معها فى أمن الدولة حالياً” ،فسألت ليه فكان الرد ” يتم استكمال المحضر المتقدم باختفائها و أهل الولد ضغطوا عليه حتى يبعد عن المشاكل فقال الشاب المسلم أنا مليش علاقة بها فقلت هى تبيع اأهلها و دينها و هو مش متحمل تحقيق صغير ستقول فيه أنها مسلمة وينتهى الأمر ويعيشوا بعدها فى تبات و نبات”المهم عرفت أن مريم سمير حينما علمت أن كل الطرق أغلقت أمامها قررت ترجع وهى اللى طلبت هذا الأمر ولم يغصبها أحد ولو الكنيسة بتغصب حد ما كانت غصبت سالي نسيم ولا مفيش منطق.

علمت بقرار مريم سمير الساعة ٤ صباحا وتأكدت من أكتر من مصدر أن الشاب رجع بيته من غير مريم سمير و باعها ورماها فأرسلت خادم تواصل مع أسرة مريم سمير “المكالمة مسجلة” و قاله أن مريم سمير هترجع “قبل رجوعها بيوم كامل” و من فضلكم خلوا الأمر يمشى بهدوء لأن مريم سمير راجعة من صدمة شكلها كذا.

كل ده انا و الخدام اللى معي بنحافظ على ان ميحصلش اى مكايدة طائفية تتحول إلى عاوزين اختنا كاميليا ونعطى فرصة للتطرف لكن اتفاجئ أن أسرة مريم سمير وبعض الأشخاص نازلين مكايدات

فحابب أوجه لهم كلمة مريم سمير كانت بايعة الكل من أجل شخص و لولا أن كل الأبواب أغلقت أمامها مكنتش حترجع و لا حد فيكم اصلا كان متابع الحالة ولا اهلها حتى كانوا عارفين هى فين ولا مع مين وحاليا الطرفين نازلين رقص أمام بعض .

طرف عاوز يعيد لعبة عاوزين اختنا كاميليا و طرف رافع شعار خدناها خدناها وفى النص ارض بتتحرق و كوارث ستحصل و نفس الرقاصين هيرقصوا على دم الناس.

حكاية مريم سمير هى حكاية عادية لبنت لا تعرف دين و مستحيل تكون قراءة فهرس كتاب فى اى عقيدة هى بس هربت من مشاكل بيتها لجنة موعودة فى حضن فارس على حصان أبيض و صحيت من حلمها على كابوس انها بتترمى فى الشارع و بيتاجر بها من كل الاطراف و الأرض ستحرقطائفيا بسبب الرقص على جثتها.

ممكن نفوق قبل السقوط فى فخ الفتنة ؟ ولا لسه عشاق اللقطة مشبعوش؟

الجدير بالذكر أنهال مئات القراء بالهجوم على موقع الأهرام الكندي بعدما انفردنا بخبر عودة المعيدة مريم سمير  إلى حضن أسرتها مرة أخرى ، بعد قيامها بنشر شهادة إشهار إسلامها ، وبعدما خرجت فى بث مباشر مع محمود داود تؤكد إسلامها

الجميع قالوا أن الأهرام الكندي تروج للشائعات ، كان ردنا بأننا متأكدون من صدق المعلومة التى لدينا وأن مريم سمير سيتم تسليمها لأسرتها خلال ساعات ولم تمر ساعات طويلة وفوجىء الجميع بصور مريم سمير مع أسرتها بدون حجاب وداخل الكنيسة ومع المحامين

شاهد أيضاً

تفاصيل القبض على أحمد الطنطاوي لتنفيذ حكم حبسه بقضية “التوكيلات الشعبية”

كتبت ـ أمل فرج ذكر كل من المحاميين خالد علي ونبيه الجنادي أن محكمة مستأنف …

تعليق واحد

  1. واحد من الناس

    أولا ما تقوله تعدى السب والقذف بمراحل فى حق ملايين الأقباط ..يعنى مريم سمير لم تجد من يملى عينها بين ملايين الأقباط حسب قولك ..هل هذا معقول ؟ ولا أعرف من أين أنت تأكدت من هذا الكلام بأنها لم تجد من يملى عينها ؟ هل بحثت هى أو أنت فى كل الأقباط ولم تجد هذا الرجل الذى يملى عينها ؟ وما هى مواصفات الرجل الذى تتكلم أنت عنه ؟ مريم سمير وأمثالها فتاه طائشه رعناء وغبيه وهذا وصف وليس شتائم ..هى تعرف جيدا أن الزواج من مختلفى العقيده فى مصر أمر غير مرغوب فيه ولا يجلب الا المشاكل وبالرغم من أنها معيده فى الجامعه تصرفت أسوأ من المراهقات الغير متعلمات ..وعصابة الأسلمه مثل محمود دجاودج وغيره أسوأ من تجار المخدرات وأسوأ من أى عصابه ..ما علاقتهم بانسانه أسلمت ؟ وبكل بجاحه يقولون أختى مريم ..طيب يا محمود اخواتك المسلمات بالملايين لا يجدون قوت يومهم وعراه فى الشوارع ومعهم أطفالهن وأولى بالرعايه من أختك مريم . يتبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.