الثلاثاء , مايو 28 2024
صوم العذراء
العم عادل فايز

أيهما أفضل : الإيمان السليم أم إيمان المعجزات ؟!

مايكل عزيز البشموري

سعيد جداً من أجل شفاء هذا الأخ ، وأصلي لله أن يظل بصحة وعافية دائماً ، ويمنح الرب الشفاء العاجل لكل مريض ببركة وشفاعة أمنا القديسة العذراء مريم ، ولكن بالنسبة لي كمراقب للمشهد القبطي والكنسي لدي ملاحظتين :

الملاحظة الاولى : أليس غريبا ان يتزامن توقيت هذه المعجزة مع موجات الأسلمة الحاصلة اليوم ؟!

والملاحظة الثانية : هل الترويج للمعجزات الميتافيزيقية أصبح البديل الرسمي للإيمان المسيحي المُعلن داخل بيعة المسيح بمصر ؟! حياة المسيح وتعاليمه ورسالته التبشيرية تعد أكبر معجزة بشرية حدثت بالتاريخ ، ولا تحتاج منا الي براهين للتأكيد على صحة ايماننا الاقدس به

وتلخيصا لما يحدث اليوم : هناك جماعات إسلامية تشن موجات من الهجوم علي الديانة المسيحية يقود هذا الهجوم باحثين إسلاميين يُمارسون دعاية مشككة بصحة العقيدة الارثوذكسية ومحاولة استقطاب ضعفاء النفوس من ابناء الكنيسة القبطية ، وعلي الجانب المقابل تقف القيادة الكنسية عاجزة عن صد هذا الهجوم وتقابله بقصص من المعجزات الخارقة ، للدلاله علي صحة الايمان المسيحي ومن ثم محاولة تثبيت العقيدة في نفوس الناس بطرق غريبة !!!! من الممكن أن يُجدي هذا الأمر مع المغيبين منا فالغالبية العظمي لا يؤمنون إلا بالمعجزات الخارقة والاجساد الغير متحللة والحمام الطائر فوق القباب والزيوت الخارجة من الايقونات

وتلك الممارسات وغيرها باتت تُشكل للاسف الوعي الايماني المسيحي للكثير من القبط اليوم ، وقد يعتبر القادة الكنسيين المنشغلين بغير المسيح ، هذا النوع من الخدمة سهلا ومربح بذات الوقت ويضمن لهم الحفاظ علي أتباعهم ، وبالنسبة لطبقة المثقفين فقد يرى العديد منهم تلك الممارسات الدينية نوعا من أنواع اللعب بالعقول وخداعاً للبسطاء

وهو أمر غير مقبول لا روحيا أو فكريا بالنسبة للطبقة المثقفة القبطية .يقول السيد المسيح صراحتا : هذَا الْجِيلُ شِرِّيرٌ. يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةُ يُونَانَ النَّبِيِّ.30 لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ آيَةً لأَهْلِ نِينَوَى، كَذلِكَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ أَيْضًا لِهذَا الْجِيلِ.لقد طلب بني إسرائيل من السيد المسيح معجزة ( آية ) من السماء لكي يؤمنون به أما هو فرفض فقدِّم نفسه لهم بانه هو تلك الآية ، معلنًا ان يونان النبي يرمزٍ الي شخصه ( المسيح )

والذي مثلما انطلق من الجوف من بطن الحوت هو ايضا انطلق من القبر قائمًا من الأموات ليخلص المسكونة من براثن الخطية والموت .لقد آمن شعب نينوى هذا الشعب الأممي وقد تاب واعترف بدون معرفة صاحب الرسالة ، وعلي النقيض طلب الشعب المؤمن آية من المسيح لانهم لم يؤمنوا بصاحب الرسالة من الاساس .. فالاولون كانوا آخرون والآخرون دوما هم الاولون

والسؤال الاخير : أيهما أفضل لنا الايمان الحقيقي السليم أو إيمان المعجزات الوهمية ؟!

الاجابة ببساطة : ولكم من قصة يونان آية

مايكل عزيز البشموري

الكنيسة القبطية
مايكل عزيز البشموري

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بابا الإسكندرية وأسقفها يُحيي مجد نِقْية

ماجد سوس انعقد مجمع نيقية في عام ٣٢٥ م بطلب من بابا الإسكندرية، بعد طلب …

2 تعليقان

  1. واحد من الناس

    بالراحه على نفسك وعلينا يا عم مايكل ..انت نازل هجوزم وانتقادات دون توقف ..لماذا ؟ وما الذى فعلته أنت ؟ المهم سوف أرد عليك وتأكد أتنى لا أعرف أى كاهن ولا أدافع عن أحد ..لم يختار أحد ميعاد المعجزه أو المعجزات بل تحدث بارادة ربنا وهو الذى يحدد متى ومن يستجقها ..واضح ؟ المسيحيه وخاصة فى القرون الأولى انتشرت بالمعجزات أكثر من التبشير ويمكنك قراءة ذلك ان أردت .ومن أيام السيد المسيح .واضح ؟ المعجزه فىى حد ذاتها أبلغ بكثير جدا من مئات الوعظات واكثر تأثيرا ..واضح ؟ المعجزه تصل الى كل الناس وكل الأديان الذين يشاهدونها وبكل سهوله وبساطه ولا تجبر أحدا على المسيحيه وأقصد أنها تصل الى كل المسيحيين وخاصة البسطاء وهم الغالبيه ..واضح ؟ أما المثقفون الذين تتكلم عنهم يمكنهم الاضطلاع والبحث والدراسه ولن يمنعهم أحد منذ لك ..واضح ؟ العمل التبشيرى الذى كان يقوم به المتنيح أبونا مكارى يونان عن طريق المعجزات التى كانت تحدث على يديه لا يقدر أحد أن ينكرها وهذا باعتراف كل الطوائف وأيضا غير المسيحيين ..

  2. واحد من الناس

    وسيادتك تسأل : السؤال الاخير : أيهما أفضل لنا الايمان الحقيقي السليم أو إيمان المعجزات الوهمية ؟! نعم كلنا نرفض المعجزات الوهميه ..لكن سيادتك لماذا لا تذكر المعجزات الحقيقه ؟ نعم كلنا مع الايمان الحقيقى …لكن لا تنسي أن أغلب المصريين – مسيحيين ومسلمين – من البسطاء ولا يجيدون القراءه والكتابه ..فى النهايه : أؤمن بالايمان الحقيقى والمعجزات أيضا ولا أرى أى فرق بل مكملان بعضهما لعبض . انتهى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.