الإثنين , مايو 27 2024
خالد محمود

الجورجيون الثلاثة

من اغرب المفارقات في تاريخنا الفكري المشرقي ، أن أهم ثلاثة مفكرين ناقشوا فكر الحضارة العربية الاسلامية بعمق وباخلاص ،هم رواد مسيحيين شوام وهم ، جورج مقدسي ، وجورج صليبا ، وجورج طرابيشي . جورج مقدسي قدم اعظم عملين موسوعين هما ( نشأة الانسانيات عند المسلمين والغرب )

و(نشأة الكليات -معاهد العلم عند المسلمين والغرب ) ، وهي كتب تاسيسية بحق قادرة على قلب تفكير من يطالعها وتمكينه من ملامسة فرضيات جديدة، جورج صلبيا ايضا قدم اسهامات معمقة في عدد من الكتب عن العلم العربي وتطوره ابرزها كتابه (الفكر العلمي العربي نشاته وتطوره )، و(العلوم الاسلامية والنهضة الاوربية )

اما جورج طرابيشي ، الذي لا أمل من القول من أنه شيخي واستاذي ومعلمي وصاحب طريقتي ، فقد كان اشتباكه الواسع مع عابد الجابري ونقاشه للافكار العقل العربي والعقلية العربية (الاسلامية ؟)لاتباري ، كما يظل كتابه (النشاة المستأنفة -اسلام القران واسلام الحديث ) عملا مذهلا في قراءة الفكر السلفي من مسيحي ماركسي سابق .

لقد قدم هؤلاء الجورجيون الثلاثة اضافات مهمة (يمكن ان نضيف اليهم كمال الصليبي وادوارد سعيد لو اردنا )، استطاعوا امتلاك المناهج الحديثة في العلوم الانسانية بحكم وجودهم او احتكاكهم بالغرب ، افلتوا من الغوغائية الشرقية وفتشيتها ودوغمائيتها ، كما افلتوا من التحيزات الغربية الاستشراقية ، وانحازوا في كل الاحوال للعلم والحقيقة .

اتمنى ان تتيح لي الظروف وقت لاقدم قراءات لاعمالهم على هذه الصفحة او في (الجنوبي ) ، أو بالادق احرض على فتح نقاش حر مع طروحاتهم.

شاهد أيضاً

القحطاني الاسبوعية ومصر العربية !!

بقلم عبدالواحد محمد روائي عربي وللشاعر المصري الكبير د بسيم عبدالعظيم تلك الأبيات الاحسائية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.