الثلاثاء , مايو 28 2024
الكنيسة القبطية
البابا تواضروس الثاني

كان الله في عون البابا تواضروس الثاني

كان الله في عون البابا تواضروس الثاني : احنا في زمن صعب جدا وفي فترة هي الأصعب بتاريخ الكنيسة القبطية :

١- ذئاب خاطفة تسعي لاستباحة كرامة الأقباط وإذلالهم من خلال نهش حرمة القبطيات تحت ذريعة الأسلمة .

٢- تبني جهات بالدولة المصرية الهجوم علي معتقدات وإيمان الكنيسة القبطية الارثوذكسية عبر دعم دعاة إسلاميين مثل معاذ عليان ومحمود داوود وغيرهم ، في حين إذا تجرأ شاب قبطي وكتب مجرد رأي

في الإسلام يتم التنكيل به وبأسرته ويُسجن بتهمة إزدراء الاديان .

٣- خلافات عميقة بين قداسة البابا والأساقفة القدامى قسم الكنيسة وشتت أبنائها الي شيع وأحزاب .

٤- سير الاساقفة علي هواهم في إدارة شئون الكنيسة دون وجود أي رقابة أو مسائلة عما يفعلونه مثل :

قيام احد المطارنة ببناء مزار لاخته المتنيحة يحوي متعلقاتها الشخصية ونقلها من محافظة بالوجه البحري

الي محافظة بالوجه القبلي ، كذلك بناء أسقف أسيوط تمثال للسيدة العذراء يتنافي مع معتقدات الكنيسة .

٥- مخالفات إدارية ومالية خطيرة إستدعت تدخل البابا بإحدي الايبارشيات لحماية ممتلكات الكنيسة

من السرقة والنهب … وماذا عن باقي الايبارشيات الاخري الذي تم فيها رصد مخالفات وسرقات بالملايين

ففي الوقت الذي يتضور فيه بسطاء الشعب القبطي جوعا وفقرا ، نري رجال الاكليروس

يحيون هم وحاشيتهم وأسرهم حياة البذخ والتبذير .

ولعلني اتسائل : ما الذي تحتاجه الكنيسة اليوم للخروج من كبوتها ومأزقها الحالي ؟ صلوا من أجل البابا تواضروس

مايكل عزيز

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بابا الإسكندرية وأسقفها يُحيي مجد نِقْية

ماجد سوس انعقد مجمع نيقية في عام ٣٢٥ م بطلب من بابا الإسكندرية، بعد طلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.