الثلاثاء , مايو 28 2024
الكنيسة القبطية
البابا تواضروس الثاني

كلمة صاحب القداسة البابا تواضروس الثاني في مؤتمر شباب أوروبا الـ 21 26 أغسطس 2023م!

د. ماجد عزت إسرائيل

 وجّه صاحب القداسة البابا تواضروس الثاني كلمة مسجلة لمؤتمر شباب أوروبا الـ 21 والمنعقد في الفترة ما بين(25-27 أغسطس 2023م) بدير السيدة العذراء والقديس موريس بهوكستر- ألمانيا هذا نصها:” بِسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ الإله الواحد آمين.

أنا سعيد أَنَنِي اشترك معكم  في هذا المؤتمر الذي يحضره العديد من الشباب والشابات من بلاد كثيرة في ضيافة الأنبا دميان في ألمانيا، والمهندس إبراهيم سمك، ومشاركة عدد من الآباء الأساقفة من مصر.

مؤتمرات الشباب هي فترة وفرصة للقاءات الجماعية المحبوبة عند الشباب والمحبوبة عند الآباء لأنها فرصة للتعارف والتبادل لإظهار المحبَّة، وأيضًا للتواصل معًا. هذا بجوار العمل الروحي والكنسي  فيها.

والحقيقة  أن كل عمل يجمع الناس ويشتركون معًا يكون له معني كبير.

أنا حضرت مرتين مثل هذه اللقاءات المرة الـ 14 وكانت في هولندا في أمستردام، والمرة الـ 20 وكانت في  العام الماضي في فينا بالنمسا.

كنت أتمني أن اشارك في هذا اللقاء ولكن ضغط المواعيد.

أنا راجعت من المجر يوم 22 أغسطس 2023م  إي يوم عيد السيدة العذراء والمؤتمر هيبدأ يوم 25 أغسطس 2023م.

وأيضًا عندي ارتباطات كثيرة. فهذا منعني من الحضور من المشاركة معكم.

أنا أحب لقاءات الشباب وهي فرصة قوية قوي أن الإنسان يتعرف على كل إخوته وأخواته من كنائس آخرى ونفكر بعض بكنستنا القبطية الأرثوذكسية الكنيسة الأم لنطلع على خدمات بعضنا البعض مع الأنشطة التي يتم تقديمها مع الأفكار والاقتراحات الجديدة. 

بالإضافة إلى المقابلة فبمجرد أن نقابل بعضنا البعض هذا تعبير عن الوصية ” أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا.” (يو 13: 34).

ولذلك أنا أتمني لكم في هذا المؤتمر الـ 21 كل نجاح وبشكر كل الأحباء الذين قاموا على تنظيم وترتيب وتنسيق العمل.

وأيضًا بشكر الآباء الضيوف الذين أتوا للمحاضرات.

وكذلك بشكر كل المشاركين من كل الإيبارشيات.

أتمني لكم أن تقضوا وقتنَا جميلاً.وأيضًا بشكر الإيبارشية المضيفة نيافة الأنبا دميان لتعبه بلا شك.

والحقيقة أنه طلب كذا مرة دعواتي للحضور بألمانيا، ولكن خارج ارادتي لأن الوقت لم يساعدني.

أتمني لكم النجاح وأن تقضوا وقت روحي كنسي ممتع.

هذا الوقت شبابي وقت مفرح وقت فيه بنتعلم وقت فيه بنضيف إلى شخصيتنا معاني جديدة .

وأيضًا وقت نزيد فيه صداقتنا بأصدقاء جدد.

بمعني أن كل أخ وكل أخت يخرج من هذا المؤتمر بصدقات جديدة  ويؤكد على الصدقات القديمة ونبني صدقات جديدة مع كل أخوانا وأخواتنا من كل الإيبارشيات.

تمنياتي لكم بالنجاح وأنا هتابع المؤتمر والآباء بيحكوا لي عن كل تفاصيله.

حقًا بتكون الفرصلة جميلة لهذا التلاقي الشبابي ..ربنا معكم وتبتدوا برنامج جميل وملتزم ومنضبط .

وفي نفس الوقت فيه الروح الشبابية التي فيها كل الحيوية ربنا يحافظ عليكم ودايما نسمع عنكم كل خير”.

شاهد أيضاً

تفاصيل القبض على أحمد الطنطاوي لتنفيذ حكم حبسه بقضية “التوكيلات الشعبية”

كتبت ـ أمل فرج ذكر كل من المحاميين خالد علي ونبيه الجنادي أن محكمة مستأنف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.