الإثنين , مايو 20 2024
سوهاج
خالد المزلقاني

خالد المزلقاني يكتب: الأمريكان وأطماعهم فى ثروات أفريقيا

الأمريكان يرفعون دعمهم عن الحلول العسكرية ضد دولة النيجر بعد الإنقلاب العسكري ويلوحون بالحلول الدبلومسية ويأتي تراجع الأمريكان عن الدعم العسكري هو حرصهم لعدم انفراد الفرنسين بالاستفادة من ثروات النيجر ويعمل الأمريكان على ذلك من خلال تقديم انفسهم كمناصرين لإرادة شعب النيجر

ولكن ما هم بمناصرين لكنها المصالح ونهب ثروات وخيرات الشعوب هي لغة الغرب الرأسمالي .

لقد أصبح من مصلحة ‏‎الأمريكان العمل على خروج فرنسا من دول افريقيا التى ظلت خاضعة لإستعمارها لمدة قرون من الزمن وهى تعمل على ذلك لكي تصبح هي البديل وبالأخص في منطقة الساحل وغرب افريقيا .

فقد بدء الأمريكان فى وضع قدميهم أفريقيا بالفعل وذلك منذ مدة فهى تسعى لإنشاء سكك حديدية تربط غرب إفريقيا بشرقها بدءا بدولة غانا غربا إلى جمهورية جيبوتي شرقا وهي البلدان الأكثر غنى بالثروات والمعادن النادرة لتسهيل نهبها .

ان ‏‎المصالح الغربية مرتبطة ومتفقة فيما بينها للإستحواذ على ثروات وخيرات دول أفريقيا ودول ماتسمى بالعالم الثالث وأمريكا هى من ضمن الدول المستبدة التى لها أطماع فى تلك الثروات والخيرات وتريد نهبها منفرده دون غيرها بعد العمل على القضاء وإزاحة النفوذ الإستعمارى الفرنسي .

فالأمريكان لا ثقة بهم فهم دائما ينتظرون ما يدور ويحدث من انقلابات عسكرية وحروب داخلية ثم تأتي كالحمل الوديع متأخرة بعد أن تتضح لها رؤية ما يدور فى الفلك ك نصير لمن يمتلك الأرض والسلطة النفوذ لكنها في الحقيقة انها لا تناصر بل هى العدو اللدود وكل ما يسعون إليه هو مصالحهم فى نهب الثروات الخيرات

ولو على حساب الشعوب والدول المستضعفة . حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء ..

شاهد أيضاً

ابتسام سلامه

صاحبة القرار فى القطار

ابتسام سلامة ركبتُ القطار وقد انهكنى التعب فأغمضت عينى وأنا أفكرُ فى المحطات التى يقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.