الثلاثاء , مايو 28 2024
الكنيسة القبطية
اختفاء القبطيات

بهدوء في أمر اختفاء البنات والسيدات القبطيات

بقلم/عصام الجوهري

اولا : اي حد شايف أن خطف ( أيوة خطف ) البنات المسيحيات اللي بقي أكبر من ظاهرة في الفترة الأخيرة أنه عادي وطبيعي ومجرد اختيار أو تعلق عاطفي طبيعي يبقي عبيط

ثانيا : اي حد شايف أن خطف ( أعني اختفاء ) البنات المسيحيات اللي زاد عن حده جدا دا خطف تحت تهديد السلاح لبنت في حالها وهي رايحة الكنيسة أو خارجة من الدرس دون تفاصيل وعلاقات وخطف من ناس متعرفهاش ممكن برضه يبقي عبيط

ثالثا : الصمت المريب والغريب من الدولة والأجهزة ومعاهم الكنيسة تجاه مواجهة الظاهرة كظاهرة والتعامل مع الحالات كفردية بس هيزود الكارثة وهيدفع لمناطق صعبة جدا

رابعا : اي حد فاهم أن العيال والبنات اللي بيمثلوا عصابات منظمة للحصول علي فتاة ( بالذات فتاة) مش وراهم منظمات وجمعيات متخصصة في الأسلمة وبتدفع كويس اوي يبقى عبيط

خامسا : اي حد مبعرفش أن كل بنت ليها سعر حسب مستواها ومستوى أسرتها الديني

( هل في أسرة اسقف راهب كاهن ) والمستوى المادي ( أغنياء ليهم، حيثية ، هتورث ،) والمستوى العلمي

( دكتورة مهندسة مدرسة ) متعلمة يعني كل دي عوامل بترفع من قيمة الضحية وبتكون الضربة موجعة اكتر ،،، اللي معرفش ده يبقي عبيط

سادساً : اي حد شايف أن العلاج والحل شوية هشتاجات وصويت الأنترنت ومطالبات بعودة فلانة وعلانة يبقي فعلا عبيط

سابعاً : اي حد شايف أن الأسرة والبيت مش مقصر وبناتنا تمام وحياتنا فل وأننا بس بنتخطف يبقي عبيط

ثامناً : اي حد في ظل كل ده شايف أن الكنيسة قائمة باللي عليها وزيادة سواء علي مستوى الرعاية أو التدخل بقوة في الحالات يبقي ممكن يكون عبيط

تاسعاً: اي حد مش شايف التواطؤ في تخليص ورق رسمي يأخذ شهورا في ساعات قليلة في حين أوراق العودة قد لا تتم ابدا وإن تمت امامها سنوات والتواطؤ أيضا يتم حين لا يقدم مجرم واحد انتهك عرض قاصر بدعوى زواج بجريمه القانون لأنها تحت السن فيطلق صراحه في تشجيع لامثاله علي تكرار فعلته يبقي منافق

عاشراً: الحل والعلاج في الدخول بقوة لعمق الموضوع ودراسة الأسباب العامة اللي ممكن تخلي بنت قاصر أو عذراء أو ست متجوزة تفكر في ترك بيت أبوها أو بيتها وأطفالها ( مجبتش سيرة دينها )

وتسعى وراء غريب

حادي عشر : علي الكنيسة مواجهة نفسها بصراحة ومحاولة وضع حلول حقيقية لمشكلات الزواج والطلاق والمعاملة العنيفة أو الغير سوية داخل الأسرة دون جعل الأمر وسيلة للابتزاز بل معالجة الأمور المعقدة ودون محاباة أو ميل لجهة لا تستحق

ثاني عشر : وجود لجنة دائمة تابعة للمجمع المقدس ويتراسها قداسة البابا شخصيا أو من ينوب عنه تصل إليها كل حالات الاختفاء ويتم دراستها بسرعة وتوجيه فريق المحامين وكبار أراخنة الشعب في كل المحافظات للتدخل ومساعدة الضحية وأسرتها وارجاعها وياريت بعيدا عن الفضائح والإعلام قدر المستطاع

ثالث عشر : بشكل رسمي وواضح وصريح وفي خطوة قوية وجريئة يطالب رئيس الكنيسة رأس الدولة وهو غير معادي للمسيحيين وهناك علاقات جيدة بينه وبين قداسة البابا والانتخابات قادمة والمسيحيين ورقة ربح

تطالب الكنيسة بألا يتم اشهار اي فتاة أو شاب إلا بعد جلسة نصح وإرشاد بحضور كاهن خبير وأحد أفراد الأسرة لتطمئن الفتاة أو الشاب أنهم مقبولين أيا كان خطأهم وأنهم غير مضطرين لترك عقيدتهم خوفا

وللموضوع بقية ..

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بابا الإسكندرية وأسقفها يُحيي مجد نِقْية

ماجد سوس انعقد مجمع نيقية في عام ٣٢٥ م بطلب من بابا الإسكندرية، بعد طلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.