الثلاثاء , أبريل 23 2024
Justin Trudeau
جاستن ترودو

ترودو يؤكد اتهامة للهند في مقتل زعيم السيخ في كندا ويكرر تصريحاته للمرة الثانية

كتبت ـ أمل فرج

كرر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو للمرة الثانية ، خلال هذا الأسبوع ، مؤكدا أن هناك أسبابا منطقية، ترجح أن عملاء هنود هم من نفذوا عملية اغتيال أحد زعماء السيخ ويدعى هارديب سينغ على الأراضي الكندية.

وكان ترودو قد وجه هذا الاتهام للهند للمرة الأولى يوم الإثنين الماضي، الأمر الذي رفضته الهند، واصفة تلك التصريحات بأنها “سخيفة”.

وهارديب سينغ، كانت قد صنفته الحكومة الهندية بأنه إرهابي، وقتل بالرصاص أمام أحد المعابد في كندا في يونيوالماضي.

وكانت تصريحات ترودو بداية التوتر في العلاقات الكندية الهندية، الأمر الذي تسبب في خلاف دبلوماسي بين البلدين.

وكانت قد تابعت الهند ردود الأفعال بشأن اتهام كندا لتورطها في مقتل هارديب سينغ نيجار، زعيم السيخ، في بريتش كولومبيا، فبعد طرد مسئول كندي كبير ردا على نفس الفعل من كندا وكان لها المبادرة في طرد مسئول هندي من أراضيها.

وتوالت ردود الأفعال الهندية حيث حذرت رعاياها في كندا، ومواطنيها من السفر إليها، وجاء أيضا إعلان الهند عن تعليقها لخدمات إصدار التأشيرات للكنديين، في ظل توتر العلاقات بين البلدين، حيث نشر مكتب خدمات إصدار التأشيرات رسالة من البعثة الدبلوماسية الهندية تعيد اتخاذ هذا القرار لأسباب تتعلق بالتشغيل.

علقت كندا برفض قاطع على تحذير الهند لمواطنيها من السفر إلى كندا ومناشدة راعاياها بتوخي الحذر على خلفيىة توتر العلاقات مؤخرا بين كندا و الهند.

وحول هذا الشأن علق وزير السلامة العامة الكندي دومينيك لوبلان، على تحذير السفر بعد وقت قصير من إعلانه، قائلا للصحفيين إن “كندا بلد آمن”.

وكانت قد قامت كندا بتحديث معلومات السفر لديها خلال الأسبوع الجاري، ونصحت المسافرين بتوخي أقصى درجات الحذر عند التوقف في الهند بسبب التهديد بوقوع الهجمات الإرهابية.

وجاءت هذه التحذيرات المتبادلة في السفر على خلفية الخلاف السياسي بين كندا والهند مؤخرا.

كانت قد ناشدت الهند مؤخرا رعاياها في كندا، و أيضا المسافرين إليها التسجيل لدى سفارتها بعد استمرار تدهور العلاقات بين البلدين، وذلك بعد أن وجه رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو اتهاما للهند بالتخطيط لجريمة قتل خارج نطاق القضاء، لزعيم انفصالي في كندا .

ونقلا عن وكالة “بلومبرج” للأنباء عن بيان لوزارة الخارجية ذكرت: “في ضوء تزايد الأنشطة المناهضة للهند وجرائم الكراهية والعنف الإجرامي، المتغاضى عنها سياسيا في كندا، نحث جميع المواطنين الهنود لتوخي أقصى درجات الحذر”.

وتم توجيه المزيد من التوعية للطلبة الهنود ،على وجه الخصوص، بالتحلي بالحرص و اليقظة، كما أشارت وزارة الخارجية الهندية في البيان، إلى التهديدات التي طالت مؤخرا دبلوماسيين هنود والجالية الهندية.

شاهد أيضاً

أونتاريو تعلن موافقتها بشأن الرسوم القانونية في قضية برنامج الدخل الأساسي

كتبت ـ أمل فرج  أعلنت حكومة أونتاريو مواقتها على سداد 320 ألف دولار، كرسوم قانونية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.