الأربعاء , أبريل 17 2024
الجيش الإسرائيلى

قتلي ومصابين وأسري من الجيش الإسرائيلى بعد اختراق المئات من حماس للداخل الإسرائيلى

إغلاق المطارات بوسط وجنوب إسرائيل بعد إطلاق صواريخ من غزة.. وبيان لحماس يقول إن عناصرها تقوم بعملية في إسرائيل أطلقت عليها اسم “طوفان الأقصى”

إطلاق صواريخ من غزة، وتسلل مسلحين فلسطينيين إلى المستوطنات الإسرائيلية واحتجاز رهائن وأسر جنود ومواجهات وتبادل إطلاق النار مع القوات الإسرائيلية.. هذا هو المشهد الذي يدور بالداخل الإسرائيلي منذ صباح اليوم السبت، وبالمقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي تنفيذ عملية ضد أهداف تابعة لحماس في قطاع غزة

وأكد إعلام تابع لحماس أسر عدد من الجنود الإسرائيليين، فيما أظهرت صور السيطرة على دبابات وآليات عسكرية إسرائيلية في غلاف غزة.

وذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية بأن مسلحين فلسطينيين يتحصنون مع رهائن في منزل في مستوطنة غرب بئر السبع، فيما أكدت مصادر صحفية في غزة أن الفصائل أسرت 5 جنود إسرائيليين حتى اللحظة.

وقبلها، أفاد مراسل “العربية” و”الحدث” بأن المسلحين الفلسطينيين تسللوا إلى 4 مستوطنات بغلاف غزة واحتجزوا رهائن، كما سيطروا على عدة مناطق في الداخل الإسرائيلي.

أظهرت لقطات تلفزيونية وصول صواريخ أطلقت من غزة إلى منطقة تقع بين بيت لحم في الضفة الغربية والقدس واعتراضها من قبل نظام القبة الحديدية الإسرائيلي، فيما أفاد إعلام إسرائيلي بإغلاق المطارات بوسط وجنوب إسرائيل بعد إطلاق صواريخ من قطاع غزة.

ودوت صفارات الإنذار في القدس بعد إطلاق صواريخ من قطاع غزة، فيما دارت مواجهات بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين في إحدى مستوطنات غلاف غزة. ووافق وزير الدفاع الإسرائيلي على استدعاء قوات احتياط عسكرية.

أعلن الجيش الإسرائيلي حالة التأهب للحرب، السبت، متوعداً بأن حماس ستتحمل عواقب هجماتها الصاروخية، فيما أظهرت صور لحظة تسلل عدد من المسلحين الفلسطينيين إلى منطقة غلاف غزة.

وتحدث الإعلام الإسرائيلي وكذلك خدمة الإسعاف عن مقتل مستوطنة وإصابة 15 آخرين جراء الهجمات الصاروخية من قطاع.

وبالمقابل، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية بمقتل اثنين وإصابة 5 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، أن “عددا من المسلحين تسللوا إلى إسرائيل من قطاع غزة عقب إطلاق عشرات الصواريخ من القطاع.

و”طُلب من أهالي المناطق المحيطة بقطاع غزة البقاء في منازلهم”، على ما قال الجيش في بيان.

وأُطلِقت عشرات الصواريخ من غزّة نحو إسرائيل، بشكل مفاجئ، في ساعة مبكرة صباح السبت، فيما دوّت صافرات الإنذار في الأراضي الإسرائيليّة. وسُمع دويّ انفجارات في مناطق مختلفة في قطاع غزّة، ناتجة عن إطلاق رشقات من الصواريخ المختلفة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن عددا من المسلحين تسللوا إلى إسرائيل من غزة، وقبلها أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن محاولة تسلل إلى مستوطنات غلاف غزة عبر طائرة شراعية.

وأعلنت حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ وعمليات التسلل من غزة إلى إسرائيل، حيث أفاد بيان لحماس بأن عناصرها يقومون بعملية في إسرائيل أطلقت عليها اسم “طوفان الأقصى”، فيما قالت حركة الجهاد الإسلامي إن مقاتليها انضموا إلى حماس في الهجوم على إسرائيل.

وأفاد مراسل “العربية” و”الحدث” بنجاح عشرات من المسلحين الفلسطينيين في التسلل إلى إسرائيل من غزة، فيما أفادت مصادر “العربية” و”الحدث” بارتفاع وتيرة إطلاق الصواريخ من غزة باتجاه إسرائيل.

تم تفعيل نظام صفارات الإنذار في مناطق جنوب تل أبيب وفي بئر السبع، بعد إطلاق رشقات صاروخية من قطاع غزة تجاه مستوطنات حدودية والمنطقة الجنوبية، واعتراض عدد من الصواريخ بواسطة القبة الحديدية.

وإعلان حالة الاستنفار في صفوف سلاح الجو والمنطقة الجنوبية في إسرائيل، مضيفاً أنه تم إصابة عدد من المباني في مدينة عسقلان بصاروخ.

وفي الأثناء، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن اجتماع مع كبار القادة الأمنيين خلال ساعات لبحث إطلاق الصواريخ من غزة.

ودعا الناطق باسم الجيش الإسرائيلي سكان مستوطنات غلاف غزة للبقاء في الملاجئ.

وتفرض إسرائيل حصارا على غزّة منذ عام 2007 بعد سيطرة حركة حماس على السلطة في القطاع. ومذّاك، خاضت الفصائل الفلسطينيّة وإسرائيل جولات تصعيدية مدمّرة.

شاهد أيضاً

جريمة

جريمة قتل شاب مسيحي على يد مأذون شرعي وأقاربه

 الوقائع التى نسردها أمامكم  تخص واقعة جريمة قتل بشعة وقعت تفاصيلها  بمنطقة أمبابة  بالأمس  حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.