الإثنين , أبريل 22 2024
رامي كامل

رجال أعمال حول المسيح

رامي كامل

هل انتظر المسيح مال النساء ؟خرج علينا شرذمة من الناس و بدون ذكر اسماء “الواد معاذ عليان” يفتى فتوة جديدة و يرمى شبهة جديدة.

بيقول كائن المعاذ ان الستات كانوا بيصرفوا على الهك وانه قبل ان تصرف عليه ستات.

طيب بغض النظر عن الاختلاف الثقافى ونظرة المسيحية للمرأة وانها مساوية للرجل فى كل شئ حتى شهادة المحكمة والميراث وبغض النظر عن مستوى ذكاء كائن المعاذ اللى لا يتعدى ٢.٢٥٪ “مش بسبب تركيزه مع اسراء و أنما لأنه ذكاء هجين من ضفدعة على غراب” هل كان المسيح محتاج مال من حد معين ست او راجل يصرف منه ؟

أولا عندك شخصيات لصيقة بالمسيح كانوا اغنياء جدا زى بطرس واخوه يوحنا اللى ابوهم كان بيمتلك مراكب فى بحر الجليل و يوحنا كان يعرف قيافا رئيس الكهنة و بطرس فى لحظة الانكار كان فى بيت رئيس الكهنة و ده مش متاح لاى حد.

كان من تلاميذه متى الرسول اللى كان جابى ضرائب و دول من اغنى اغنياء المجتمع اليهودى.

ثانيا عندك شخصيات مستترة كانت تلاميذ ليسوع زى نيقيدوموس و يوسف الرامى اللى كان نفوذه واصل لبيلاطس البنطى والاتنين اعضاء مجلس السنهدريم اللى كان فيه نخبة اغنياء المجتمع.

ثالثا عندك رسل من اغنى اغنياء المجتمع اليهودى زى مرقس اللى عيلته كانت من القيروان و بتمتلك منزل وعلية فى اورشليم اللى هى درة تاج المجتمع اليهودى و ده غير سمعان القيروانى اللى ولاده الاتنين الكسندر وروفوس من رسل المسيح كان لهم ارض فى اورشليم يعنى اغلى منطقة فى اسرائيل.

فى وسط الاموال الطائلة اللى دول وغيرهم حطوها تحت رجل يسوع جاى بتتكلم عن اموال نساء اللى اى كان الرقم اللى حطوه لا يساوى واحد على الف من مال الصندوق اللى كان بيصرف على المخدومين.

لما بندى اخت لنا خدمة وتتحملها و تنجزها بنحب نكرمها و نقول تاسونى فلانة خدمت كذا و ده سبب النص الانجيلى اللى بيحتفى بمشاركة النساء فى الخدمة حتى المساهمة المالية وده مدعاة للفخر ان النص الانجيلى يكون بالتقدمية دى.

المختصر المعايرة بنساء بتصرف هى عادة عربية تنتمى لثقافة العرب اللى بيشوفوا المرأة أقل ولا يجب الاحتفاء بها ، يسوع كان حوله نخبة من الأغنياء و قضية المال مكنتش بتشغله ولا تشغل تلاميذه.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

المسيحيةُ العابرة ..

المسيحية قامت على كلمة الكتَاب المقدس ووحي الروح القدس في فهمها وعيشها. المسيحية انتشرت على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.