الثلاثاء , يونيو 18 2024
تورنتو
المنازل في كندا

شركات العقارات بكندا تتوقع ارتفاع أسعار الوحدات السكنية بحلول الربع الأخير من 2023

كتبت ـ أمل فرج

تتوقع بعض الشركات العقارية ارتفاع أسعارالعقارات الوحدات السكنية بمعدل 7% مع الربع الأخير من العام الحالي 2023، وذلك بالمقارنة بالعام الماضي.

مما يشير للإيقاع البطئ للربع الثالث من العام و الذي ارتفع خلاله أسعار المنازل بنسبة 3.6% على أساس سنوي بصل إلى 802.900 دولار، بينما حقق انخفاضا بمعدل 0.8% على أساس ربع سنوي.

وجاء في التقرير الأخير أن ارتفاع أسعار الفائدة تستمر في تأثيرها على النشاط العام في الأسواق في جميع أنحاء كندا.

وفي وقت سابق كانت قد تراجعت أسعار الوحدات السكنية في تورنتو و فانكوفربنسبة تصل إلى 2.8% و 1.8% تتابعا، وفي مونتريال الكبرى حققت زيادة في مجمل الأسعار تصل إلى 0.6%

أعلنت جمعية العقارات الكندية CREA حينها انخفاض مبيعات وأسعار المنازل في أغسطس، وكانت قد بلغت مبيعات المنازل 38345 خلال شهر أغسطس الماضي، وهو ما يعادل انخفاض 4.1% اعتبارا من يوليو .

وذكر لاري سريكوا ،رئيس CREA، حول هذا التحرك الجديد في السوق العقاري بأن الأمر يعود إلى السوق، رغم تراجع المبيعات خلال أغسطس الماضي، وشمل ذلك على وجه الخصوص كلا من مونتريال، و أوتاوا، و هاميلتون، و لندن، و سانت تومس في أونتاريو.

وأضاف سريكوا خلال مؤتمر صحفي يستمر الطلب و العرض سعيا لتحقيق التوازن وذلك تزامنا مع تراجع المبيعات وطرح المزيد من المنازل؛ حيث بلغت المنازل المعروضة حاليا بزيادة قدرها 5.5% مقارنة بالشهر الماضي.

كما كان قد انخفض متوسط سعر للمنزل خلال شهر أغسطس الماضي بمعدل 2.3% في مقابل ارتفاع السعر الفعلي بمعدل 2.1% مقارنة بالعام الماضي.

وتحدث شيري كوبر ،كبير الاقتصاديين في مراكز إقراض دومينيون، حول أزم الإسكان الحالية؛ حيث شار إلى أنه تحمل تكاليف اقتناء منزل لازال أمرا يمثل مشكلة كبيرة، إلا أن هناك إقبال يشير إلى حركة زياجة في شراء المنازل، كما كشفت البيانات الصادرة مؤخرا، وذلك لأول مرة منذ وقت طويل.

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ضمن خطته لمزيد من مشاريع الإسكان الإيجاري أنه سيتم إلغاء ضريبة السلع والخدمات المقررة على تكاليف بناء المنازل المستأجرة.

وجاء هذا القرار في ظل مناقشات و محادثات بشأن معالجة أزمة الإسكان في كندا، ويعتبر هذا المقترح هو الأول من نوعه لليبراليين منذ قرابة عقد من السنوات خلال الحملة الانتخابية الفيدرالية عام 2015، وفي عام 2017.

وقد تعالت المطالبات مؤخرا للحكومة الليبرالية لإقرار و تفعيل هذا الإجراء؛ للعمل على معالجة أزمة الإسكان.

وحول هذه الأزمة كان قد صرح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في هذا الصدد أنه قد حان الوقت لإلغاء ضريبة السلع، و الخدمات الفيدرالية.

كما ذكر وزير الإسكان شون فريزر حول أزمة الإسكان التي تعيشها كندا أنه سيتشارك مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في إصدار إعلان سيكون انطلاقة لسلسلة من الإجراءات لتشييد المزيد من المنازل؛ مشاركة في حل الأزمة.

وأضاف فريزر بأن هذه المرة الأولى التي يحدث بها هذا الأمر في كندا، وهو حدث خبر سار يالفعل، وسط ارتفاع أسعار الفائدة البنكية.

وأشار أن قضية الإسكان ستكون هي القضية الرئيسية على مائدة البرلمانيين، بعد عودتهم إلى أوتاوا.

شاهد أيضاً

وزيرة الخارجية الكندية تدلي بتصريحات حول اتهام بعض النواب الليبيراليين في التدخل الأجنبي

كتبت ـ أمل فرج  أدلت وزيرة الخارجية ميلاني جولي، بتصريحات بشأن عدد من النواب الكنديين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.