السبت , مايو 25 2024
أسعار الفائدة
أسعار الفائدة

الكنديون يتخوفون من قرار بنك كندا بشأن سعر الفائدة أمام قدرتهم على تحمل الديون

كتبت ـ أمل فرج

تعاني الأسر و العائلات الكندية ضغوطا بسبب التضخم و ارتفاع الأسعار، وذلك قبل قرار بنك كندا فيما يتعلق بسعر الفائدة الأسبوع المقبل.

كان أخر تقرير صدر مؤخرا بشأن التعامل مع ارتفاع أسعار الفائدة مستقبلا، وما قد يحدث من تحسن في القدرة على التعامل مع ارتفاع أسعار الفائدة البنكية.

وفي الاستطلاع الأخير صرح نحو نصف المشاركين أنهم غير قادرين على الالتزام بكافة التزاماتهم المادية.

كما جاء بالاستطلاع أن الكنديين لديهم حاليا متوسط 674 دولار وهو أقل من 100دولار عما كان عليه خلال الربع السابق من العام.

توقف بنك كندا عن دورة رفع أسعار الفائدة، وترك سعر الفائدة دون تغيير عند 5 فى المائة، لكن البنك المركزى قال – فى بيان مصاحب للإعلان – إنه على استعداد لزيادة سعر الفائدة بشكل أكبر إذا لزم الأمر؛ لأنه لا يزال يشعر بالقلق تجاه استمرار ضفط ظرف التضخم.

و كان قد حذر بنك كندا في وقت سابق  من أنه يتوقع أن ترتفع وتيرة التضخم على المدى القريب؛ بسبب ارتفاع أسعار البنزين قبل أن يتراجع مرة أخرى.

وقال البنك وقتها إن الضغوط التضخمية لا تزال على نطاق واسع، وكان القرار الصادر متوقعا من قلا شريحة عريضة من الاقتصاديين؛ حيث أظهر الاقتصاد الكندى علامات تباطؤ أكثر حدة مما توقعه البنك المركزى فى البداية.

وكان قد صرح البروفيسور كريستوفر راجان، في جامعة ماكيجيل، وكذلك عدد من الخبراء أن تيف ماكليم ،محافظ بنك كندا، يشهد ضغوطا من الحكام لوقف زيادة سعر الفائدة، وهذا أمر مؤسف.

وجاء التصريح في هذا الوقت تزامنا مع مخاطبة حاكم أونتاريو دوغ فورد، وكذلك حاكم بريتش كولومبيا ديقيد إيبي لمحافظ بنك كندا تيف ماكليم وكانا يناشداته في خطابهما بالتوقف عن رفع أسعار الفائدة مجددا.

وقد رفع بنك كندا سعر الفائدة الرئيسي إلى 5% في يوليو الماضي، وأشار إلى أن التوقعات تؤكد أن التضخم في كندا يتطلب مزيدا من الوقت للوصول إلى الهدف الذي حدده البنك 2%.

وكانت قد أظهرت هيئة الإحصاء الكندية في تقرير حديث أن سعر الفائدة مستمر وله أثره في جميع أنحاء البلاد، وفي جميع القطاعات خاصة قطاع الإسكان.

حيث صرحت الهيئة أنه قد انخفض الاستثمار في الإسكان من جديد في الربع الثاني من العام الحالي، ويرجع السبب في ذلك إلى انخفاض مشاريع البناء الجديدة في جميع المقاطعات باستثناء نوفاسكوتشيا.

وهكذا يكون قد تراجع بناء المباني السكنية للمرة الـ 14 خلال 15 شهرا، وقد كشف التقرير أن هذه الانخفاضات تزامنت مع ارتفاع تكالبف الاقتراض، وتراجع الطلب على صناديق الرهن العقاري، حيث رفع بنك كندا سعر الفائدة إلى 4.75% خلال الربع الثاني من العام الجاري.

ثم عاد بنك كندا لرفع سعر الفائدة من جديد في شهر يوليو الماضي، حتى وصل حتى الأن إلى 5% وقد أعلن عن عودة رفع الفائدة مجددا في وقت وشيك، خلال سبتمبر الجاري.

شاهد أيضاً

نتائج فحص مشتقات الحليب تحسبا لتفشي إنفلونزا الطيور في كندا

قرر المسؤولون في كندا باختبار عينات من الحليب الذي يتم بيعه و تداوله يباع في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.