الثلاثاء , يونيو 18 2024
رانى رأفت

المحكمة تصدر حكمها فى المتهمين بقتل القبطى راني رأفت .. وغضب قبطى من الحكم

جورجيت شرقاوي

قضت محكمة الجنايات اليوم على قتلة “راني رأفت” بالضبعة الذي تم قتله عام ٢٠٢١ بمعاقبة ثلاثة منهم بالسجن المؤبد ومتهم رابع ب ١٥ سنة سجن ومتهم خامس وسادس ١٠ سنوات سجن

جاء الحكم كالصدمة للأقباط لأنهم كانوا ينتظرون صدور حكم بالإعدام فى القتلة ، قام محامى المجني عليه رانى رأفت بتقديم طعن فى الحكم

تفاصيل القضية

معروف داخل المجتمعات المغلقة سواء داخل صعيد مصر أو بين البدو العرب أن قتل شخص ب 22 رصاصة دفعة واحدة يعنى عدة أشياء أولا أما القتل بدافع الثأر وهنا يكون القتل انتقامياً وبدون وعى ولأى عدد من الأشخاص وبعدد كبير من الرصاصات ، وبعدها يخرج القاتل سعيداً معلنا على الملأ بأنه القاتل لأن القتل هنا يعنى له نوعاً من الشرف له ولأسرته بل ويقف أمام القاضى ويعترف بأنه القاتل

أما الحالة الثانية وهى القتل بدافع الشرف ويكون أيضا بطريقة انتقامية وهو أن يقوم مثلا زوج أو أخ أو أب انتهك شرفه بالانتقام بقتل الرجل الذى تجرأ على شرفه وأيضا قتل الفتاة أو الزوجة بطريقة انتقامية ويكون القتل هنا بدافع الشرف

فى كلتا الحالتين السابقتين القتل غير مبرر ولكن يكون محاسبة القاضى للمتهم مختلفة عن غيره

لكن الأمر فى قضية مقتل المهندس المسيحى رأنى رأفت حتى لو كانت له علاقات نسائية لم يقم احد اقارب هذه السيدات بتنفيذ الجريمة أنما قام شخص لمجرد أنه يدين بالاسلام فشعر بالغيرة لأن شاب مسيحى له علاقة بسيدات مسلمات أى أنه لو كان المقتول مسلم الديانة وله علاقة بالسيدات لن يكون الأمر مهم اى أن القتل لم يكن بدافع الشرف والعار أنما بدافع الطائفية كون أن الشاب مسيحى وتجرأ على عمل علاقة مع سيدة مسلمة ، فنصب القاتل نفسه قاضيا وحكم ونفذ حكمه بقتله

غضب الأسرة

بعد انتشار فيديو قاتل راني رأفت المثير للجدل ولقى ردود أفعال واسعة النطاق

تحدث فرنسيس لويز خليل عم الشهيد راني رأفت، عن تأثير هذا الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع لقاتل الشاب القبطى رانى رأفت، على اقاربه.

ويدعى الشاب الذي ظهر في الفيديو ” فيصل عبد الناصر طالبان “من الضبغة بمرسى مطروح، وقال :” قتلته لانه مسيحي مشرك بالله .

‏ وقال خليل ” للاسف شاهدت الفيديو كما جميع المصريين .

‏وتابع :” قلوبنا مكسورة ومجروحين ، مر على استشهاد راني ١٦ يوما وعلم العالم كله عن مقتله،

وحتى الان لم نتلقى اي رد ايجابي، كما لم يخبرنا احد عن اخر تطورات القضية.

‏موضحا :” اقيم بمحافظة الاسكندرية ولست على معرفة سابقة بالشخص الذي ظهر في الفيديو كذلك كل اقارب راني، والدليل ان من اعلن مسئوليته عن قتل راني قال انه لا يعرفه .

‏كما اوضح :” منطقة الضبعة محدودة جدا، ورغم ذلك ادعى انه عرف فيها ٤٠ بنت، هل دا كلام يعقل، اليست الضبعة منطقة تحكمها الاعراف البدوية لذلك مستحيل ان نرى سيدة تسير بمفردها في الشارع.

‏وتابع :” اتهم راني انه مسيحي كافر وانه قتله نصرة للدين، وعن طلب هذا الشخص دعم الناس له كونه قتل انسان مسيحي ، ابدى خليل اندهاشه قائلا :” في بجاحة اكتر من كده تاني !.

شاهد أيضاً

الأرصاد الجوية الكندية تحذر من موجة حر خطيرة جنوب أونتاريو

كنبت ـ أمل فرج حذرت وكالة الأرصاد الجوية الوطنية الكندية، من التعرض لموجة حر شديدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.