السبت , مارس 2 2024
المرشد الإيراني

إعدام تعسفي للسجين السياسي كامران رضائي من رواد انتفاضة نوفمبر 2019 في شيراز

السجين السياسي الخامس الذي يعدمه قضاء نظام الجلادين خلال أسبوع واحد في ظل الحرب على غزة


أعدم جلاوزة خامنئي كامران رضائي، البالغ من العمر 33 عامًا، أحد رواد انتفاضة نوفمبر 2019 في شيراز، بعد أربع سنوات من السجن والتعذيب في سجن عادل آباد يوم الخميس الأول من ديسمبر، انتقامًا لقتل أحد أفراد الباسيج.

وبعد اعتقاله في نوفمبر 2019، تم وضعه في الحبس الانفرادي لمدة 7 أشهر تحت التعذيب في سجن خامنئي للحصول على اعتراف قسري.


ومن 23 إلى 30 نوفمبر، هذا هو خامس سجين سياسي يتم إعدامه على يد الجلادين في السلطة القضائية في ظل الحرب في غزة.


ميلاد زهره وند، أحد المعتقلين في انتفاضة 2022 في ملاير، وعلي صابر، أحد أنصار مجاهدي خلق القدامى، وأيوب كريمي، أحد الأكراد السنة، هاني البوشهبازي، أحد المواطنين العرب، وكامران رضائي.

الأبطال الذين تم الكشف عن إعداماتهم خلال أسبوع.

وإلى جانب السجناء السياسيين، أعدم الجلادون في السلطة القضائية للنظام، الأربعاء، 29 نوفمبر، 8 سجناء آخرين، بينهم 3 أسماء جديدة هم باقر محمدي وكيومرث رضائي وأحد إسلامي.

وبذلك يصل عدد السجناء الذين تم إعدامهم في الأيام التسعة الأولى من شهر آذار الايراني إلى 37 شخصاً على الأقل.

إن المقاومة الإيرانية تؤكد مرة أخرى على ضرورة التحرك الفوري من قبل مجلس الأمن الدولي لوقف آلة القتل لنظام الملالي وإنقاذ حياة السجناء قيد الإعدام، وخاصة السجناء السياسيين، وتطالب بزيارة لجنة تقصي الحقائق الدولية إلى السجون
الإيرانية ولقاء السجناء.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

شاهد أيضاً

تورنتو

مسئول الصحة يحذرون من انتشار الحصبة في كندا

كتبت ـ أمل فرج حذر الأطباء من الانتشار التدريجي لمرض الحصبة بين الأشخاص في كندا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.