الإثنين , فبراير 26 2024
الكنيسة القبطية
احتفالية الصحافة القبطية بالكاتدرائية العباسية

بالصور : احتفالية الصحافة القبطية بالكاتدرائية العباسية

جورجيت شرقاوي

شهد قداسة البابا تواضروس الثاني مساء اليوم بالمقر البابوي بالقاهرة احتفالية عيد الصحافة القبطية تحت عنوان “محطات للصحافة القبطية في بلادنا المصرية” والتي نظمتها للعام الثاني، لجنة الصحافة القبطية، برئاسة نيافة الأنبا ماركوس أسقف دمياط وكفر الشيخ والبرارى والمشرف على مجلة الكرازة.

تضمنت الاحتفالية رصدًا للدور الوطني للصحافة القبطية ومساندتها للوطن في كافة المواقف، وذلك بمناسبة اليوبيل الذهبي لانتصارات أكتوبر.

و قال الأنبا ماركوس اسقف دمياط و كفر الشيخ ، أن الصحافة أهم مصادر التاريخ للتدوين وتكرر إقامة الاحتفالية تحت إشرافه مع نيافة الأنبا مكاريوس بمناسبة مرور قرن و نصف علي الصحافة القبطية

وأضاف الاعلام صوت الحق والسلام ،وأهميته جاءت من تأثيرة في المجتمع و أبراز دور الصحافة من خلال المشاركة الفعالة و كشف دور الأقباط ،والتأثير في قضايا الوطن بإعتبارهم جزء من نسيج الوطن

ودعم الجنود و تاريخ الانتصارات ، حيث لعب الأقباط دورا هاما في تأييد ثورة يونيو 2013 وتشجيع الشخصيات المتميزة تكريم شخصيات قبطية مؤثرة ثم تم استعراض معرض للصحافة القبطية وفيلم وثائقي عن تاريخ الصحافة القبطية

وقالت نادية منير سكرتير تحرير مجلة مدارس الأحد ، أن الصحافة مرأه للمجتمع القبطي يشير للخطأ والصواب

والتأثير، ورؤية تقيم للدور المهني علي مدار 75 عام لخدمة الكنيسة و المجتمع و تبني رؤية الاصلاح تشمل الجمع بين التنظير والواقعية ،فهي تعبر بالاسرة المصرية الي مرحلة البطولة والجمع بين الروح القومية و المسكونية

مثل ابراز دور الأنبا صموئيل بالخارج الذي نقل وجهة نظر الكنيسة والدفاع أيضا ضد افتراءات اسرائيل ضد الكنيسة و ارساء حقوق الشعب الفلسطيني و تبنت المجله التركيز علي غزة و نقل المفاهيم الصحيحة من الناحية الروحيه والتاريخيه حتي لا يستغل النصوص الدينيه لاغراض سياسيه و الجمع بين الاصاله و المعاصرة

واختتمت الكلمات بكلمة قداسة البابا وتناول فيها ثلاث نقاط تبرز التأثير الإيجابي القوي للصحافة القبطية

وهي:

١- المشاركة التاريخية: وكيف أن التاريخ يكشف عن شخصيات قبطية عديدة كان لها بصمة واضحة في بناء الوطن، وتضحيات واضحة لصالحه.

٢- المشاركة المعمارية: ويقصد بها الكيانات والمؤسسات التي قدمت خدمات عديدة تخدم كل أفراد المجتمع المصري، مثل المستشفيات والمدارس والمتاحف والقبطية في مصر وخارجها والمكتبة البابوية في وادي النطرون التي تعد صرحًا ثقافيًا هامًا، وكذلك المستشفى القبطي بالقاهرة.

٣- المشاركة المجتمعية: وهي تواجد الكنيسة القبطية في كل الفعاليات الاجتماعية، والمساهمة في معالجة قضايا المجتمع وتسديد احتياجاته، مؤكدًا على اهتمام قداسته بأن تكون هذه المشاركة فاعلة وليست شكلية، وأن الكنيسة تهتم بأن تغرس وتعمق هذا الشعور لدى أبنائها.

وفي الختام تم تكريم مجموعة من رواد الصحافة القبطية بيد قداسة البابا.

وكان قداسه البابا تواضروس الثاني قد قرر هذه الاحتفالية لإحياء وتكريم دور الصحافة والصحفيين، فى دعم الكنيسة وقضايا الوطن، لا سيما فيما يخص الصحف والدوريات القبطية

حيث سيتم إلقاء الضوء خلال الاحتفالية، على نشأة الصحافة القبطية والصحف التابعة للكنيسة و مسيرتها، والشخصيات القبطية التي ساهمت في إثراء الحياة بهذه الدوريات .

التي ساهمت في قضايا متنوعة في خدمة الكنيسة والوطن ،وركز قداسته على خمس دوريات مازالت مستمرة فى الوقت الحالي، وهي ” الكرازة، ووطني، ورسالة الكنيسة، ومدارس الأحد، ومجلة مرقس”.

شاهد أيضاً

طيران كندا تعلن عن أسعار مخفضة للطيران بعد إغلاق شركة الطيران Lynx Air

كتبت ـ أمل فرج أعلنت شركة طيران كندا عن طرحها لأسعار مخفضة للمسافرين ممن تأثروا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.