الأربعاء , أبريل 17 2024
تيف ماكليم
محافظ بنك كندا المركزي "تيف ماكليم"

تصريحات جديدة لمحافظ بنك كندا بشأن استمرار رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم

كتبت ـ أمل فرج

صرح رئيس بنك كندا “تيف ماكليم” بشأن ما يتردد عن خفض سعر الفائدة ، و أنه ليس الوقت المناسب على هذا الحديث، وأن هذا الحديث سابق لأوانه.

وأضاف أيضا أنه من المتوقع أن تنخفض الفوائد بشكل تدريجي مع النمو الاقتصادي المتباطئ

خلال عام 2024، فهناك أضرار على بنك كندا أن يمظر لها بعين الاعتبار، وذكر أن تداعيات الأحداث

في الشرق الأوسط أحد أهم الأسباب والتداعيات في ذلك، و التي لابد من الانتباه لها

حيث تؤثر على قرار البنك فيما يتعلق بسعر الفائدة.

وأشار ماكليم أبضا أننها من الممكن أن نتحدث عن خفض أسعار الفائدة في حال تراجع وتفلص التضخم

ولن نحتاج الانتظار لحين وصول التضخم إلى 2% رغم أننا يجب أن نسعى للوصول إلى هذا الهدف.

وحذر ماكليم أن ارتفاع أسعار الفائدة سيكون له تأثيره المباشر على الاقتصاد

وتفليص فرص التوظيف خلال العام الوشيك 2024، فستعد الفترة المقبلة صعبة على الكنديين

أو على أقل تقدير على الكثير من الكنديين؛ حيث يتسبب ارتفاع تكاليف الاقتراض للضغط على ميزانياتهم.

إلا أن هذا المسار هو السبيل الوحيد للتخلص مما تبقى من التضخم و آثاره؛ حيث انخفض معدل التضخم الكندي بمعدل 3.1% خلال شهر أكتوبر الماضي، وذلك وفقا لتصريح ماكليم.

جدير بالذكر أن سعر الفائدة ثابت عن 5.0% في القرار الثالث على التوالي لبنك كندا

رغم تحذيرات البنك المركزي من ارتفاع أسعار الفائدة بشكل أكبر، و تسود توقعات لأسواق المال أن البنك سيستأنف اتجاهه في التيسير النقدي في أقرب فرصة خلال شهر إبريل المقبل 2024

وكذلك انخفاض أسعار الفائدة بمفدار 125 نقطة أساس خلال العام 2024.

شاهد أيضاً

جريمة

جريمة قتل شاب مسيحي على يد مأذون شرعي وأقاربه

 الوقائع التى نسردها أمامكم  تخص واقعة جريمة قتل بشعة وقعت تفاصيلها  بمنطقة أمبابة  بالأمس  حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.