الجمعة , أبريل 19 2024
سوهاج
خالد المزلقاني

محاربة الفساد وتحرك قاطرة التنمية

بقلم / خالد المزلقانى

الفساد آفة من أفات المجتمع التى لابد من محاربتها والقضاء عليها فقد تفشى الفساد حتى اصبح ظاهرة وبائية انتشرت في كثير من مؤسسات الدولة انتشار النار في الهشيم قد أصبح للفساد أوجه كثيرة وعديدة منها الرشوة .

واقصاء الكفاءات المؤهلة ، والمحسوبية، والتكسب من وراء الوظيفة العامة، والمحاباه، واستغلال الممتلكات العامة.

والواسطة على حساب الغير، و اساءة استخدام السلطة واستغلال النفوذ، وعدم المحافظة على اوقات العمل الرسمي، والاستيلاء على المال العام، والابتزاز.

ووضع الشخص المناسب في غير المكان المناسب، والتهاون في تطبيق التعليمات والقانون أو تطبيقها على البعض دون الآخر.

كلها أوجه عامة للفساد يتم توارئها من أنظمة فاسدة وقد تكون نتيجه لتراكمات عاشها المجتمع

بسبب ابتعاده عن الدين وضعف وازعه الديني وللقضاء على الفساد يجب على الدولة

وعلى أفراد المجتمع محاربتة بشتى صورة وأشكاله والتعاون في ذلك ويحتم علينا التزامنا الديني

والأخلاقي والوطني والإنساني أن نساهم جميعاً

في الحد من ظاهرة الفساد التي أصبحت تهدد المجتمع وتضر بمصالح الوطن والمواطنين فان أردنا أن تتحرك قاطرة التنمية لابد أن نتكاتف جميعا فى محاربة الفساد والحد من تلك الظاهرة.

حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

لوبي باراباس الجدد ..!

لماذا لم يفكر هؤلاء الاشاوسه في نشر فيديوهات للأسقف مار ماري عمانوئيل ضد المثلية والبابا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.