الثلاثاء , أبريل 23 2024
الكنيسة القبطية
الأب متي المسكين والأب جيروم المقاري

حكاية كتاب (حياة الصلاة )

كمال زاخر

حكاية كتاب (حياة الصلاة) يحكيها الأب متي المسكين، ضمن حوار له ينشر لأول مرة (من صفحة الأب جيروم المقاري)

إنَّ مشواري الشخصي على طريق الشركة مع الكنيسة في العالم أجمع، لهُو أمرٌ يطول شرحه.

فمنذ بكور حياتي الرهبانية عام 1948، تملَّكني إحساس داخلي بضرورة أن أحيا في شركة مع الكنيسة بأسرها؛ وقد استجاب الله لي بطريقةٍ مُدهشة.

فبعد دخولي الدير بأيامٍ قليلة، أرسل الرب صديقاً قديماً من أورشليم حاملاً هدية لي من طرف راهب إنجليزي ينتمي إلى الكنيسة الروسية.

وكـانت الهديـة عبارة عـن مجموعة كتابات لقدِّيسين روس غير معروفين لنا في ذلك الحين (في الكنيسة القبطية)، وكان الأب الراهب يمتلك عدَّة نُسَخ منها وأرسل لي نسخة كهدية.

بدأتُ أُترجم هذه الكتابات شيئاً فشيئاً إلى اللغة العربية، بالإضافة إلى أقوال آبـاء البرية وبعض آباء الكنيسة.

كنتُ في ذلك الوقت أعيش مُنفرداً وحدي مع المسيح، وكانت عادتي أن أقضي الليل بطوله ساهـراً في الصلاة.

فكنتُ أُتـرجم فقرة مـن هـذه الكتابات، ثم أقف منتصباً لأُصلِّي بما ترجمتُ.

وفي نفس الوقت الذي كنتُ أُترجم فيه هـذه النصوص، كنتُ أجمع أيضاً آيـاتٍ مـن الإنجيل تتكلَّم عن نفس المعنى.

فكانت النتيجة النهائية لهذا العمل، إصدار مُجلَّد باللغة العربية تبلغ صفحاته حوالي 800 صفحـة (يُسمَّى: ”حياة الصلاة الأرثوذكسية“)، تُرجم فيما بعد إلى اللغة الإنجليزية

شاهد أيضاً

فن

بلاغ للنائب العام بفتح التحقيق في تعذيب الموسيقار المصري الكبير حلمي بكر

أمل فرج لم ينته الجدل الذي أحيط بمرض و وفاة الموسيقار المصري الكبير حلمي بكر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.