السبت , يونيو 15 2024
الأقصر
المرحوم رأفت داود عبد المسيح وزوجته

سرد بسيط عن حياة رجل الأعمال الأقصري رأفت داود عبد المسيح

مع قرب ذكري الأربعين لرحيل رجل الأعمال الأقصري المعروف  رأفت داود عبد المسيح  نشرت زوجته السيدة انجي وليم جرجس أيوب المحامية صورة لها معه وهو فى احدي زياراته العائلية لأسرته ، حيث كان رجل الأعمال رأفت داود عبد المسيح  محباً لأسرته وأقاربه وخادماً لهما  فلم يتأخر نهائيا فى تلبية متطلبات أى فرد من أفراد أسرته مهما كان ، أما البسطاء وأخوة الرب ما كان يفعله المتنيح من أعمال خير لا يستطيع احد حصرها .   

كانت حياته بأكملها محصورة فى عمله ونجاحاته العملية التى كانت ملفتة للأنتباه ومساعدة أفراد أسرته وعائلته حتى دخل فى مرضه الأخير الذى بدأ بالسكري وأنتهى بمرض الفردوس “تليف الكبد “

وبالرغم من طول فترة المرض ولكنه وجد الجميع حوله

وخاصة أسرة زوجته تلك الأسرة التى كانت من أكبر الداعمين  نفسياً له ولزوجته

طيلة فترة مرضه ومنهم على وجه التحديد

 شقيقة الزوجة الكبري  المحامية ايفان وليم جرجس وزوجها المحامي والتاجر المعروف مجدى يوسف نسيم

وشقيق الزوجة المحامي أيضا مايكل وليم جرجس

وشقيقة الزوجة الصغري دينا وليم ارشاد سياحى

 وأبناء شقيقة الزوجة

 المهندس بيتر مجدى

المهندس ديماس مجدى

من هو رجل الأعمال رأفت داود عبد المسيح

هو رجل الأعمال الأقصري المعروف رأفت داود عبد المسيح الذي يقطن فى شارع مدرسة البنات المتفرع من شارع المحطة ، والذى نجح فى سن صغيرة أن يضع نفسه ضمن أشهر تجار الأقصر بعد أفتتاحه لشركة ومحلات أولاد داود لقطع غيار السيارات بالأقصر وهى الشركة الأكبر والأشهر بالمدينة

عاش حياته بأكملها يعمل بدون كلل أو ملل حتى نجح فى حفر أسمه ضمن قائمة رجال الأعمال داخل مدينة الأقصر تزوج بالمحامية انجى وليم جرجس ايوب التى تنتمى إلى واحدة من أعرق عائلات الأقصر ولكن لم تدم الحياة الزوجية بينهما سوي سبعة سنوات فقط رحل بعدها بعد إصابته بمرض العصر ” السكري” الذى تطور معه بسرعة شديدة ليصبح من رواد المستشفيات إلى أن تنيح ليترك زوجة مكلومة تعيش وحيدة بعد فراقها لزوجها الذي لم تنجب منه أطفالا

الأقصر
انجى وليم جرجس ايوب زوجة المرحوم رأفت داود عبد المسيح

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

نياحة الراهب القمص باسيليوس السرياني

يطلب نيافة الحبر الجليل الأنبا إقلاديوس رئيس دير القديس العظيم الأنبا باخوميوس( الشايب ) بالأقصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.