الإثنين , يونيو 24 2024
الكنيسة القبطية
شريف رسمى

يارب الفساد يرجع

من فترة لأخري أبحث في الصحف القديمة و خاصة اني كنت بشتري صحيفة المصري اليوم من أول عدد في مايو ٢٠٠٤ حتي نهاية ٢٠١٣ فوجئت بمقال في ٢٠١٠ عن انتشار الفساد بطريقة كبيرة نتج عنه أزمة اقتصادية رهيبة أدت لارتفاع اسعار غالبية السلع و اختفاء بعضها من الأسواق .. وارتفع الدولار من ٥.٥٤ جنية في ٢٠٠٨ إلى ٥.٦٢ جنيه في ٢٠١٠ وارتفت اسعار الألبان من ١٠الي٢٥%

وارتفعت أسعار اللحوم لأول مرة في تاريخها ٢٥% لتتراوح اسعارها بين ٤٥ الي ٦٥ جنيه للكيلو

أما اللحوم المجمدة فزادت زيادة طفيفة ليتراوح سعر كيلو اللحوم الهندية بين ١٨ و ٢٠ جنيهًا.

بينما تتراوح أسعار البرازيلية بين ٢٠ و ٢٥ جنيهًا ، و قفزت أسعار الدواجن بصورة غير مسبوقة

حيث وصلت أسعار الفراخ الحية

الي ١٩ جنيه للكيلو بعد أن كانت ٧.٥ جنيه في ٢٠٠٩ و المجمدة ١٦ جنيه للكيلو

وتمر البلاد بأزمة كبيرة في أسعار السكر الذي وصل سعر الكيلو ٤.٥ جنيه لاول مرة في تاريخه

كما ارتفع لتر الزيت من ٥.٢٥ جنيه ل٥.٥٥ جنيه و أنبوبة البوتجاز في السوق السوداء ب٣٠جنية

لعدم توفرها في المستودعات و سعرها الرسمي ٣ جنيه .. بيقولك الاسعار ارتفعت في ٢٠١٠ بسبب الفساد !!

يا رب الفساد يرجع

شاهد أيضاً

تسنيم نصر

تسنيم نصر تكتب : أزمة كوميديا!

مبدئيًا كده هنا الزاهد مش كوميديانة مش بالعافية يا ناس ولا من قلة الكوميديانات يعني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.