السبت , أبريل 13 2024
أخبار عاجلة
أرشيفية

تفاصيل واقعة مقتل شاب على يد والده بسبب إيراد “التوك توك”

حادث مروع شهدته غرفة صغيرة في أحد منازل منطقة المنيرة الغربية، والتي أول ما يشاهده من يدخل هذه الغرفة دماء متناثرة في كل مكان و عصا حديدية، وحبال تحتوي على البنزين.

هذه المشاهد تراها عقب دخولك هذه الغرفة التي كانت تتعالى بداخلها أصوات الصراخ والتعذيب على مدار ساعات متواصلة دون رحمة أو توقف أقامها أب تجرد من كل معاني الإنسانية وقرر قتل نجله “شادي” صاحب الـ21 عاما يعمل سائق”توك توك” عندما عجز عن إحضار الإيراد وعلبة السجائر.

وكان قد تعود الضحية على العمل منذ طفولته؛ للإنفاق على شقيقته الصغرى، بعدما تركتهم والدتهم وسجن الأب، واستمر ذلك الحال لعدة سنوات؛ حتى خرج الأب من السجن ، والذيلم يتوقف منذ ذلك الحين على إهانة أبنائه وسبهم بدون أي سبب يذكر وأخذ أموال نجله الذي كان يجوب الشوارع لتوفيرها.

لم يتوقف الأب عند هذا الحد بل قام بشراء توك توك وجعل نجله يعمل عليه بالإكراه وأخذ الإيراد منه يوميا دون أن يعطيه منه شيئا.

وفي يوم خرج الشاب “شادي” للعمل على”التوك توك”والقهر يملأ قلبه متمنيا أن تنتهي تلك المعاناه، وأثناء سيره توقفت الدراجة النارية بسبب عطل بها ليعود بها للمنزل والخوف ينتشر في جسده الصغير بسبب والده الذي ينتظر الإيراد وعلبة السجائر اليومية، وعندما شاهده الأب طلب منه الأموال ليجيب الشاب بأن عطلا أصاب الدراجة النارية ولم يحضر المال، فصرخ الأب في وجهه وقام بسحبه داخل غرفة صغيرة وكبل يديه بالحبال وربط  جسده في مروحة الغرفة، وجاء بعصا حديدية وانهال عليه بضربات متتالية للشاب وألقى عليه البنزين، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وفقا لما ذكره أحد أقارب المجني عليه .

أضاف أن الأهالي حاولوا التدخل لإنقاذ الشاب من يد والده لكن كان يسبهم ويهددهم بالقتل، وذكر أن شقيقته أخذته للمستشفى في محاولة منها لإنقاذ حياته لكن كان قد خرجت روحه إلى بارئها، مطالبين رجال الأمن بالقصاص العادل والإتيان بأقصى عقوبة للمتهم بعدما قتل نجله بدم بارد بدون أي سبب يذكر.

البداية كانت بتلقي قسم شرطة المنيرة بالجيزة إخطارًا من المستشفى يفيد بوصول “شادي.م” سائق توك توك، مقيم بدائرة القسم متوفى نتيجة إصابته بنزيف داخلي بالمخ وسحجات وكدمات متفرقة بالجسم.

وانتقل رجال الأمن لمكان الحادث، وتبين وجود شبهة جنائية في الوفاة حسب تقرير المستشفى، وكشفت التحريات أن والد المجني عليه وراء ارتكاب الواقعة وألقي القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات التي أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وبعرضه على قاضي المعارضات قرر استمرار حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

تأثير الذكاء الاصطناعي علي الفن القبطي والكنيسة .. وجدل قبطي حول هذا الأمر

كتبت جورجيت شرقاوي يُعد الفن القبطي كنزًا ثقافيًا غنيًا، يعكس تاريخًا عريقًا وإيمانًا عميقًا. تميز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.