السبت , أبريل 13 2024
أخبار عاجلة

الأزهر يجيب عن متسائلة” هل يمكن أن يكون الحن في علاقة جنسية مع فتاة من الإنس؟”

سألت سيدة الشيخ أشرف الفيل، أحد علماء الأزهر الشريف،هل يمكن حدوث علاقة جنسية بين الإنس والجن؟، حيث تقول سيدة إن ابنتها متزوجة جِنًّا ويفعل معها بعض الأمور، فما حقيقة ذلك.

رد الشيخ على السؤال ورد إليها كان نصه:

قال أشرف الفيل: الجن خلق من مادة مختلفة عن المادة التي خلق منها الإنسان، فالإنسان خلق من طين أو الماء المهين، أما الجن خلق من النار، كذا الملائكة من نور، مضيفا: هذه أجناس ثلاثة خلقها الله من أشكال وعناصر مختلفة، فلا يمكن أبدا اندماج أي واحد من الاثنين مع بعض.

وأضاف العالم الأزهري: لا يمكن أن يندمج الملك مع الجن ولا الجن مع الإنس، فهذا لا يمكن أن يحدث، مضيفا: لا يمكن حدوث ذلك، لكن جنس الإنس موجود منه الذكر والأنثى، فلا يمكن أن يلتقي ذكر بذكر أو أنثى بأنثى إلا لو شاذ، لكن الطبيعي التقاء ذكر بأنثى.

وقال أيضا: لا يمكن بحال من الأحوال أن يقال إن الجن يستطيع أن يلتقي بالإنس، فالجن له طريقته وأسلوبه وإمكانياته ولذته التي تختلف عن لذة البشر، مضيفا: أما ما يحدث وهو الطبيعي في الإنس عن طريق الاحتلام، فهي إفرازات زائدة عن الجسم ولا تخرج إلا من هذه المسالك، فلازم تحدث عن هذا الأسلوب، وتحدث نتيجة التفكير.

أما عن إصرار البعض عن فكرة أن هناك سيدة عليها جن أو غير ذلك، قال العالم الأزهري: لا يمكن للجن أن يلبس الإنسان، والقرآن قال: لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الذي يَتَخَبَّطُهُ الشيطان مِنَ المس، والمس هنا يعني المس النفسي أو الذي يعمل له وسوسه في الأذن، وهذا مفاده أنه لا يعني أن الشيطان دخل في أذنه أو عينه أو رأسه أو جسده، إنما الشيطان مهمته أن يوسوس.

وأخيرا أشرف الفيل حديثه قائلا: ما يقال أن الجن يدخل الإنسان أو يتكلم بصوته، فكل هذا لا أصل له.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

تأثير الذكاء الاصطناعي علي الفن القبطي والكنيسة .. وجدل قبطي حول هذا الأمر

كتبت جورجيت شرقاوي يُعد الفن القبطي كنزًا ثقافيًا غنيًا، يعكس تاريخًا عريقًا وإيمانًا عميقًا. تميز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.