السبت , أبريل 13 2024
أخبار عاجلة
الكنيسة القبطية
حسني الخناجري صاحب محل الدهب والمجوهرات الشهير ببولاق أبو العلا

تفاصيل القبض على المتهم في قتل الجواهرجي ” حسني الخناجري” ببولاق أبو العلا

أمل فرج

تمكن رجال مباحث القاهرة من القبض علي المتهم بقتل الجواهرجي حسن الخناجري، بعد أن تم تحديد المكان الذي كان يختبئ به. 

وكشف مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، بمباحث القاهرة، أنه تم ضبط المتهم بمقتل جواهرجي عقب سطو مسلح عليه داخل المحل الخاص به بدائرة قسم شرطة بولاق أبوالعلا.

وتولى رجال مباحث بولاق بتفريغ كاميرات المراقبة؛ لتحديد خط سير المتهم وجار إعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة لضبط المتهم عقب تحديده.

وكشفت كاميرات المراقبة  أن المتهم في القضية شخص واحد فقط وكان غير ملثم ، وأن المتهم ظل في المحل

لمدة 4 ساعات كان يقوم بتنقية عدد كبير من المشغولات الذهبية، بزعم أنه مشتر ويقوم باستثمارأمواله

في الذهب وأوهم المجني عليه أنه سوف يذهب لإحضار المبلغ المالي لشراء المشغولات، وطلب منه

عدم غلق المحل لحين رجوع.

وغادر العاملون المحل في مواعيد العمل الرسمية، إلا أن المجني عليه ظل ينتظر المتهم

على أمل إحضاره المبلغ المالي وإتمام البيعة إلا أنه فوجئ بالمتهم، وصل للمحل بدون حقيبة الأموال

واستخرج سكينا وسدد له عدة طعنات وقام بالاستيلاء على المشغولات الذهبية وفر هاربا.

كانت شهدت منطقة بولاق أبوالعلا حادثا مأساويا، حيث لقي جواهرجي يدعي حسني الخناجري

مصرعه على يد شخص  عقب سطو مسلح على المحل، وهجوم المتهم عليه داخل المحل بسلاح أبيض

ولاذ  بالفرار بعد سرقة محتوياته.

وكانت النيابة قد أصدرت، قرارا، اليوم ، بشأن واقعة قتل الجواهرجي حسني الخناجري، في حاث اعتداء و سطو مسلح على متجره، بتسليم جثة الضحية، لذويه لحين استكمال مراسم الدفن، وهو تاجر ذهب، قتل على يد 6 ملثمين، أثناء سرقتهم محله في منطقة بولاق أبوالعلا.

وانتهى فريق الطب الشرعي من تشريح جثمان حسني الخناجري نتيجة التعدي عليه؛ بسبب مقاومته للمتهمين، خلال محاولتهم سرقته.

وتعاين الأدلة الجنائية مقر الواقعة وترفع آثار البصمات والاقتحام الذي وقع، ولازال جاريا حصر المسروقات والذهب الذي كان بالمحل والذي يقدر بالملايين.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة 6 ملثمين يرتدون ملابس تخفي هويتهم وكابات للتخفي من كاميرات المراقبة.

وكانت قد تلقت مديرية أمن القاهرة، قد تلقت إخطارا ، يفيد بتعرض محل مصوغات ذهبية للسرقة

في دائرة قسم بولاق أبوالعلا، ومقتل مالك المحل حسني الخناجري

نقلت الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، وتبين من الفحص المبدئي مقتل صاحب المحل

و سرقة كميات كبيرة من المشغولات الذهبية.

الكنيسة القبطية
حسني عدلي الخناجري صاحب محل الدهب والمجوهرات الشهير ببولاق أبو العلا

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

تأثير الذكاء الاصطناعي علي الفن القبطي والكنيسة .. وجدل قبطي حول هذا الأمر

كتبت جورجيت شرقاوي يُعد الفن القبطي كنزًا ثقافيًا غنيًا، يعكس تاريخًا عريقًا وإيمانًا عميقًا. تميز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.