الخميس , مايو 30 2024
مسجون

الحكم على موظف ضرائب في برامبتون بالسجن بعد اعترافه بالاحتيال في 34 مليون دولار

أمل فرج

صدر حكم على رجل يدعا فيستوس بايدين ويعمل موظف ضرائب، من برامبتون بالسجن لثلاث سنوات بعد اعترافه بما نسب له في النصب في 34 مليون دولار من التبرعات الخيرية على الإقرارات الضريبية التي أعدها للعملاء.

وأعلنت سلطات الضرائب الكندية في هذا الصدد الحكم في بيان صحفي يحوي تفاصيل إجراءات المحكمة.

وأوضحت وكالة الضرائب الكندية، أن فيستوس بايدين كان شريكا في شركة إعداد الضرائب و المعروفة باسم E & F Tax Associates وانتقل أيضا إلى شركة Bankay Financial Services، Inc في تورونتو وبرامبتون.

وكشفت التحريات و التحقيقات الأمنية أن بايدين نصب في أكثر من 34 مليون دولار من التبرعات

الخيرية الكاذبة على إقرارات ضريبة الدخل التي أعدها لأكثر من 30 عميلا للسنوات الضريبية

بدءا من 2004 و حتى 2006.

وفرض بايدين على عملائه ما يقرب من 10% من القيمة الاسمية للتبرعات الخيرية الكاذبة التي تمت

المطالبة بها، وفر بايدن هربا من كندا، بعد أن وجهت له الاتهامات بالنصب و الاحتيال، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من احتجازه بعد عودته في 13 يونيو 2023.

وصدر الحكم في 27 فبراير 2024، حيث أعلنت محكمة العدل في أونتاريو في برامبتون الحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات بعد أن أقر بما نسب له في تهمة احتيال تزيد قيمتها عن 5000 دولار.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

نياحة الراهب القمص باسيليوس السرياني

يطلب نيافة الحبر الجليل الأنبا إقلاديوس رئيس دير القديس العظيم الأنبا باخوميوس( الشايب ) بالأقصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.