الأحد , أبريل 14 2024
أمريكا
آبي وبريتني هنسل التؤام الملتصق

المصريون يعلقون على زواج التؤام الملتصق “أهى زوجتين فى زواجه واحدة بدون غيرة “

بدون غيرة وكيد النساء المتمثل فى الزوجة الثانية ، التى وصلت فى بعض الحالات هى قيام زوجة مصرية بالدخول بسياراتها فى المنزل الذى يقطن به زوجها وهدمه فوق رأسه أثناء ليلة زفافه ، وغيرة من حالات الانتقام من الزوج الذى يتزوج من سيدة أخري ، تزوج ممرض ومحارب سابق فى الجيش الأمريكى بسيدة لها وجهين وقلبين ولكن بجسد واحد هذا ما حدث فى قصة آبي وبريتني هنسل  التؤام الملتصق

وتعد آبي وبريتاني من أشهر التوائم في العالم، ولكل منهما رأس وقلب منفصل لكن جسديهما ملتصقان وتتشاركان في الساقين والذراعين.

ففي عام 2021، دخلت آبي هنسل، البالغة من العمر 34 عامًا والتي اكتسبت شهرتها إلى جانب شقيقتها

التوأم بريتني عندما ظهرتا في برنامج أوبرا وينفري عام 1996، عش الزوجية مع جوش بولينج

ممرض ومحارب قديم في الجيش الأمريكي، حسبما أفادت السجلات العامة لصحيفة “توداي”

إلا أنهما قررا الاحتفاظ بهذه اللحظة الخاصة لنفسهما بعيد عن الأعين ألا انهما نشرا صور الزفاف

مؤخرا على وسائل التواصل الأجتماعي.

وفقًا لصحيفة “توداي”، تعمل آبي وبريتني حاليًا كمعلمتين للرياضيات للصف الخامس الابتدائي

وتقيمان في ولاية مينيسوتا حيث ولدتا وترعرعتا، كما يظهر ملف بولينج على فيسبوك صورًا

تجمعه مع الشقيقتين وهما يتناولان الآيس كريم ويسافران معًا بسعادة.

تعتبر آبي وبريتني هنسل حالة نادرة من التوائم المتصلة برأسين على جسد واحد

وهي ظاهرة تسمى التوائم المنفصلة جزئيًا حيث توجد رأسان متجاورتان على جسد واحد

إذ تشترك الشقيقتان في مجرى الدم وجميع الأعضاء أسفل الخصر.

عندما ولدت آبي وبريتاني في عام 1990، قرر والداهما، باتي ومايك هنسل، عدم إجراء جراحة الانفصال

معتبرين أنها محفوفة بالمخاطر للغاية.

وفي ذلك الوقت، قال الأطباء إن فرصة نجاة كلاهما من العملية ضئيلة.

تتحكم آبي بذراعها اليمنى وساقها، بينما تتحكم بريتني بالجانب الأيسر، وعلى الرغم من تحدياتهما الجسدية الكبيرة، لم تسمح ذلك بإبطاء وتيرة تحقيقهما لأهداف بارزة مثل اجتياز اختبار رخصة القيادة في سن 16، والتخرج من الجامعة، والسفر إلى أوروبا، وأخيرًا العمل كمعلمتين.

أخفت آبي وجوش زواجهما عن أعين الجمهور حتى عام 2023، عندما شاركتا صورًا من حفل زفافهما على حسابهما على تيك توك .

كشف مقطع فيديو نشره أحد ضيوف الزفاف على فيسبوك عن لحظة حميمية من حفل زفافهما. يلتقط المقطع البالغ 20 ثانية العروسين وهما يرقصان ويتبادلان القبلات في حفل الاستقبال.

تجسد قصة آبي وبريتني هنسل روح الإنسانية في أسمى معانيها.

فهاتان المرأتان لم تستسلما أبدًا للظروف الصعبة التي واجهتهما، بل تحديتا العقبات وحققتا إنجازات رائعة.

شاهد أيضاً

تقرير حديث يوضح تراجع متوسط أجور الكنديين بسبب التضخم

أمل فرج  أظهر تقرير جديد صادر من هيئة الإحصاء الكندية، أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.