الأحد , أبريل 14 2024
كندا
رعاية الأطفال بكندا

تعليقات بشأن قرار أونتاريو في دعم برنامج مرضى التوحد بـ 120 مليون دولار

 أعلنت أونتاريو عن زيادة تمويلها المتعلق بخدمات التوحد بمقدار 120 مليون دولار، وبرغم ذلك التموبل فإن آلاف الأطفال سيظلون غير قادرين على الوصول إلى العلاج.

وقد حاولت حكومة المحافظين تعديل البرنامج أو إصلاحه شكل كامل، كان ذلك لعدة مرات

كما فعلت الحكومة الليبرالية السابقة، ولكن في الوقت الذي استغرقه تشغيل النسخة الأحدث

تسبب الطلب على الخدمات في رفع قائمة الانتظار.

وذكرت ألينا كاميرون، رئيسة ائتلاف أونتاريو للتوحد، أن الأموال الجديدة تعد إنجازا إلى الأمام،

لكن مجتمع التوحد لا يزال لديه الكثير من التساؤلات.

وأضافت: “هناك أكثر من 60 ألف طفل يلازالوا في قائمة الانتظار حاليا، وهذا البرنامج

في صيغته الحالية، لن يكون لاستطاعته تقديم المساعدة لغالبية الأطفال، وبالرغم من أنها زيادة مرحب بها

فإلى أي مدى نحتفل عندما لا يزال هناك الكثير من الأطفال ينتظرون؟”

وهذا العدد هو مجمل أعداد الأطفال والشباب المسجلين في البرنامج، وقد تلقى العديد منهم نوعا

من الدعم، على الرغم من أن الجزء الأكبر منه كان من خلال جزء من التمويل لمرة واحدة أو برنامج الالتحاق بالمدرسة.

كذلك قالت مونيك تايلور، الناقدة لحزب الديمقراطيين الجدد، في هذا الشأن إن مبلغ 120 مليون دولار

ليس كافياً.

وأضافت: “نعلم أن هذه الخطة بحاجة إلى العودة إلى طاولة المفاوضات والتأكد من حصول الأطفال

على الخدمات التي يحتاجون إليها”.

جدير بالذكر أن الوثائق كشفت عن أنه في نهاية عام 2023، تم تسجيل نحو 17000 طفل

في الخدمات الأساسية، على الرغم من أن أقل من 14000 منهم حصلوا بالفعل على تمويل للحصول على هذه الخدمات.

وجاء في ميزانية المقاطعة يوم الثلاثاء إن مبلغ 120 مليون دولار سيقدم الدعم لالتزام الحكومة بتسجيل 20 ألف طفل وشاب في الخدمات السريرية الأساسية.

شاهد أيضاً

تقرير حديث يوضح تراجع متوسط أجور الكنديين بسبب التضخم

أمل فرج  أظهر تقرير جديد صادر من هيئة الإحصاء الكندية، أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.