السبت , مايو 18 2024
استراليا
محاولة قتل أسقف الكنيسة الأشورية الشرقية القديمة مار ماري عمانوئيل والبابا يوحنا بولس

محاولة إغتيال الأسقف مار ماري عمانوئيل بأستراليا تعيد للأذهان محاولة إغتيال بابا روما عام 1981

أشرف حلمي

محاولة الإغتيال الفاشلة التي تعرض لها مساء اليوم الإثنين الموافق 15 إبريل 2024 ، الأسقف مار ماري عمانوئيل أسقف الكنيسة الأشورية الشرقية القديمة بأستراليا ، تعيد للأذهان محاولة اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني بابا روما يوم الأربعاء الموافق 13 مايو عام 1981 في ميدان القديس بطرس بالفاتيكان

فقد تعرض الأسقف مار ماري عمانوئيل لحادث طعن بسكين من قبل شخص عربي

يحمل فكرياً داعشياً وينتمي الي إحدى الجماعات المتشددة ، في بداية إلقائه عظة روحية بكنيسة المسيح

الراعي الصالح ، بحي واكيلى غرب مدينة سيدني وسط شعبه ، بينما تعرض البابا يوحنا بولس الثاني

لحادث إطلاق نار من قبل شخص تركي يعرف باسم محمد علي اغا أثناء دخوله ميدان القديس بطرس

في الفاتيكان وسط شعبه .

وقد نجا الأسقف مار ماري عمانوئيل نتيجة عدم فتح السكين بشكلها الصحيح مما أدي الي فقدان فعاليتها

بينما نجا بابا روما بعد ان أصيب بأربع طلقات ونقله الي المستشفى ، وطالب قداسة البابا يوحنا بولس الثاني الناس الصلاة من المعتدي قائلًا «صلوا من أجل أخي ( أغا ) الذي سامحته بصدق وإخلاص»

بينما طالب الأسقف عمانوئيل أثناء تلقي العلاج بالمستشفى الصلاة من أجل مرتكب الجريمة .

تمكن الراهب كاميلو سيبين والعديد من الحاضرين بالقبض علي المعتدي أغا وأمسكوه ومنعوه من

إطلاق المزيد من النار أو الهروب وألقي القبض عليه عام ١٩٨١ ، بينما تمكن الأب اسحق

والعديد من المصلين بالإمساك بالمعتدي علي الأسقف مار ماري وتسليمه الي الشرطة .

قضت المحكمة الإيطالية علي أغا بالسجن مدي الحياة وعفا عنه الرئيس الإيطالي كارلو أزيليو تشامبي

عام ٢٠٠٠ بناءً على طلب البابا وتم ترحيله إلى تركيا

بينما ينتظر الشعب الأسترالي محاكمة الجاني في محاولة أغتيال الأسقف عمانوئيل .

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بالصور : سيامة رئيس شمامسة بيد الأنبا سرابيون بحضور لفيف من مجمع كهنة إيبارشية لوس أنجلوس

أشرف حلمي ترأس نيافة الحبر الجليل الأنبا سرابيون مطران لوس أنجلوس ، جنوب كاليفورنيا وهاواي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.