الأربعاء , مايو 22 2024
استراليا
الأسقف مار ماري عمانوئيل

لوبي باراباس الجدد ..!

بقلم جورجيت شرقاوي

لماذا لم يفكر هؤلاء الاشاوسه في نشر فيديوهات للأسقف مار ماري عمانوئيل ضد المثلية

والبابا فرانسيس ؟

لماذا لم ينشرو فيديوهاته عن أمريكا التي قال عنها أنها من تأسيس الشيطان وترامب الذي

لقنه درس قاسي

لماذا لم ينشر هؤلاء فيديوهاته عن محاربة الماسونية وشيطان الخوف من كورونا

الذي فضح فيه مخططتهم عن اللقاحات .؟

لماذا لم ينشرو كلمات المحبة والغفران لرده بعد الحادث؟

هل يستطيع كهنتنا وأساقفتنا ويقولون ما قاله ..لا وإن قالوا كم شخص سيراهم ويقتنع بهم في العالم !!

وآخرتهم البائسة لما انكشف قناعهم يتحدون الأسقف في الظهور وانكار نسطور بإفقهم الضيق

ومفاهيم السوشيال ميديا تبعهم لتعجيزه ..وإن خرج عليهم يقولون لماذا لم ينضم لطائفة الأرثوذكس !!

فاكرينه البابا سيسير علي مزاجهم وإلا يحاربوه طب يا بائس /ه الم يكفي ما حدث له و كشفت عن سيرته العطرة

و خدمته في العالم !! لماذا يشكل هذا الأسقف بالذات خطر علي معتقددتهم وليه همه بس اللي شايفين

هذا المنطلق رغم أنه منارة ونموذج ناجح وسط عتمة الالحاد والانحرافات بدأ حياته مع خدمة الشباب

ووصل بالتكتوك اللي عليه أعلي تجمع مراهقين و دعارة و قرف ..مش نقول كويس أنه يردد اسم الله في هذه

البرامج .. لكن كيف !! طب ليه الناس بدأت تنفض من حواليهم رغم تقمصهم دور محارب فيسبوكي لمكافحة

فكر البدع والهرطقات ؟ لأنه جعلو كل تركيزهم علي محاربة اشخاص بضراوة بلا اي روح

مجرد حملات ممنهجة دون التبشير علي شخص السيد المسيح وتعاليمه بلا اي منهج فكري ولم يفيدو احدا

في حياتهم الروحية ولم يقدمو محتوي الا غاضب ومشكك لأنها خدمة لصالح شخصيات وقيادات دينيه

وليست نابعة من محبة السيد المسيح وكل من اختلف معهم هرطقوه..!

أصبحو يهاجمون كل من لا يسايرهم وليس للإيمان والحفاظ علي مسلمات الآباء ناقة و لا جمل

فلم يجذبو نفوس بالرغم من المحتوي المكثف ..اعدو جيلا من صفحات تحريضية بدلا من تحبيب صغار النفوس

في الإيمان الارثوذكسي وتصليح مفاهيم بدون تخبيط و حجة خاوية ..من حملكم هذا اللواء وبأي أسلوب ومنطق!

جندو أقلام وعشمو آخرين بتولي مناصب كنسية و جعلوهم اداه تخدم كراسيهم وسلطاتهم وحشدوا بطريقة الدعاية السلبية للكنيسة القبطية و ايمانها من الاف السنين لم تحتاج لخدمة هؤلاء

واستغلو ضعف السلطة الكنسية في نشر الكراهية تباعا بدل من استخدام العقل والمنطق وتهدئة الأجواء

وتذكروا أن جموع الأقباط وعددهم ملايين مختزلين في شكل كام شخص بيتابعهم وخدعهم وهمهم

وشياطين الحسد أنهم مؤثرين يلقبون الأسقف بأريوس وأن تعاليمه خادعة و متلونة ويقومون باختراع فزاعات!!

هل اريوس كان عنده ربع اتباع هذا الأسقف !!

اريوس كان لاهوتيا واتباعه كانو الأريوسيين والسمائيين وقاعدة الجماهيرية له شكلت خطر علي الكنيسة

هل هذا الأسقف المبشر والكارز فعل شىء أو تخصص في نقد اللاهوت !! ام تفجعون وتبحثون عن تشبيهات

حمقاء استكمال للإرهاب الفكري وآخرتها قالو لاطائفي !! واذا وضع البابا كيرلس في الخلفية يبقي مخادع

وإن قدس العذراء مريم يتفرعو في طبيعة حلول الروح القدس في احشائها ويتأولو علي الأسقف

في نوعية الحلول والاتحاد بدون وجه حق ..ومفيش فيديو واحد هاجم الباباوات الارثوذكس

ولا تفوه بكلمة واحدة ضدهم ..وإن قال الكلمة وضعت علي الجسد يبقى عبارة نسطورية

ولازم يقول بالدقة الكلمة صار جسدا من أجل أن يعجبهم ! عندما تعرض قداسة البابا شنودة الراحل

لحادث احتجاز و تهجم من السلفيين عليه في حادث مشابة

هل رأيتم اي واحد في العالم كله يطعن في إيمانه مهما اختلف مع قداسته ؟

هل رايتم حملات ممنهجة من كهنه وقيادات حول العالم تشوه قداسته ؟ ..لا الا هذا اللوبي لن تجد

مثل هذه القاذورات العقلية و الأمراض النفسية تطفو علينا ويصبح أسمه القدوس

يجدف عليه بسبب هؤلاء ويطعنون الطائفة بالسلفنة والتشدد الأعمى

ولما نكشف وجوهم القبيحةي يقولون أنتم مش فارق معاكم دم ديسقورس

وأثناسيوس ! متاجرين بدم آبائنا يرددون كلمات جوفاء لا علاقه لها بقضية الأسقف

أي هراء هذا يبررون فعلهم الرديء ثم يسمون ذلك تعاطف و ليس اعمالا للعقل؟

حتي بعد حادث استشهاد الأنبا ابيفانيوس ..لم يفوقوا من بغضهم وحقدهم يبررون ذلك بمبررات ساذجة

للدفاع عن الإيمان المزعوم الملوث بالمحتوي الاحتيالي ..اي خدمه ليس أساسها المحبة مشبوهة

بلا خلاص ومشكوك في امرها حتي لو كانت تدافع عن الإيمان السليم ..فهي تخدم سيدين

وليس سيد واحد منبع المحبة والسلام النفسي هل لمست اي دعم أو محبة في كتاباتهم !!

اذن هؤلاء شرذمه فرقعة صوتية و ظاهرة ستنتهي قريبا والناس لن توقف متابعة هذا الأسقف

وزيادة عدد متابعيه بعد الحادث و كأنه عوض لهما عن الآلم النفسي والجسدي الذى شاهدوا

أما نحن نعرف جيدا متي وكيف ندافع عن الإيمان السليم بالطرق اللي سلموها آبائنا وعارفين نقدر

ونحكم علي الشخصية ونبحث حولها ومدركين تماما ما لا تفقهو فيه ومن ورائكم

اما من يريدون أن يصبغو باقي الارثوذكس المعتدلين بصبغتهم اللذجة ويقومون بتنفير الناس منه بحجة الإيمان

لا اساس له بل حنطه سقطت علي الطريق لن تجني ثمار ..وينطبق عليهم

يَا رَبُّ، يَا رَبُّ! أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ، وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟ فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ! اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ! متى 7: 21-23

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

حكم ونصائح الأنبا باخوم أب الشركة

بقلم / ماجد كامل ترك لنا القديس العظيم الأنبا باخومويوس مجموعة كبيرة من العظات والتعاليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.