السبت , مايو 25 2024
الكنيسة القبطية
البابا فرنسيس والبابا تواضروس الثاني

جورجيت شرقاوي تكشف حقيقة توحيد الاحتفال بعيد القيامة بين الكنيسة الأرثوذكسية والكاثوليكية

أنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي العديد من الأقاويل التي تؤكد بأنه سيتم هذا العام توحيد الاحتفال بعيد القيامة بين كلا من الكنيسة القبطية والكاثوليكية ، مما آثار العديد من البلبة وسط الشعب المسيحي المصري ما بين مؤيد ومعارض ومهاجم لقداسة البابا تواضروس الثاني

وقد أكدت الإعلامية المعروفة جورجيت شرقاوي للأهرام الكندي بأنه لا صحه للخبر المنتشر

حول توحيد الاحتفال بعيد القيامة هذا العام بين كلا من الكنيسه الكاثوليكيه و الأرثوذكسية

وأنه خبر قديم وكان عبارة عن مجرد مقترح مقدم فى عام 2022

من قبل البابا فرنسيس بابا الفاتيكان ولم يتم حسمه طبعا

كما قامت الإعلامية جورجيت شرقاوي بنشر صورة من المقترح حتى تؤكد كذب هذها لأقايل وأنها

مجرد شائعات متسائلة لماذا يتم نشر الشاعات وإثارة البلبة فى هذا التوحيد بالتحديد ؟

تفاصيل المقترح

المقترح الذى آثار البلبلة يؤكد بأن البابا فرنسيس تقدم بمقترح إلى الفاتيكان لكي يتم وضع تاريخ محدد

للاحتفال بعيد الفصح ما بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية وأنه يجب أن يتم الموافقة

على موعد مشترك للاحتفال بعيد الفصح بين كلا من الكنيستين وأن يوم الأحد الثاني من شهر إبريل

قد يكون موعداً مناسبا لذلك

شاهد أيضاً

نتائج فحص مشتقات الحليب تحسبا لتفشي إنفلونزا الطيور في كندا

قرر المسؤولون في كندا باختبار عينات من الحليب الذي يتم بيعه و تداوله يباع في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.