السبت , يونيو 15 2024
الأزهر
الدكتور أحمد الطيب

تصريح شيخ الأزهر بشأن الاعتداء على الأقباط بقرية الفواخر بالمنيا ينتشر مثل النار فى الهشيم

أنتشر التصريح الأخير للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر مثل النار فى الهشيم داخل المجموعات والصفحات المسيحية لما تحتويه من كلمات رنانة وقوية بشأن الاعتداءات الطائفية التى تحدث لمسيحي مصر حيث قال

لا يوجد فى الإسلام ما يمنع بناء الكنائس.. والمضايقات حولها ميراث عادات وتقاليد

لا يوجد لا فى القرآن ولا فى السنة النبوية ما يُحرِم بناء كنائس.. والقانون هو الذى ينظم بناء دور العبادة

ما يحدث فى بعض القرى والنجوع من مضايقات عند بناء أى كنيسة هو ميراث وليد عادات وتقاليد

والناس تناقلته وليس له أصل فى الإسلام

ليس مطلوباً منى كمسلم أن أغلق الكنيسة وأطفئ أنوارها وأمنع الصلاة فيها.. بل المطلوب منى أنه

لو تعرضت الكنيسة لاعتداء يجب على كمسلم أن أدافع عنها

بناء مسجد أمام كنيسة هو نوع من التضييق على المسيحيين.. والإسلام نهانا عن المجىء بمثل

هذه المضايقات «ولا تضيقوا عليهم ولا تضايقوهم».. وكذلك بناء كنيسة أمام مسجد

ولمن يأتون بهذه الأفعال أقول: أرض الله واسعة فلتبنى المساجد بعيداً عن الكنائس

ولتبنى الكنائس بعيداً عن المساجد

شاهد أيضاً

المقاومة الإيرانية تنشرمقطع لهجومين إرهابيين على مبنى أنصار المقاومة الإيرانية في شمال باريس

كان البيان الصادر عن أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في 13 يونيو 2024 قد أكد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.