الثلاثاء , مايو 28 2024
كندا
مظاهرات منع الاجهاض في كندا

مكتب بوليفير يعلق بشأن الانتقادات حول حقوق الإجهاض في البرلمان

أمل فرج

 شهدت جلسة البرلمان الكندي الأخيرة نقاشا حادا،بشأن حول حقوق الإجهاض في كندا، والذي تحدث بشأنه مكتب زعيم المحافظين، بيير بوليفير، أن الحزب لم يتخذ أي موقف رسمي ضد الإجهاض، وذلك عكس ما يروج له من الجانب الليبرالي.

وعلى جانب أخر يحتشد المتظاهرون المناهضون للإجهاض، في مبنى البرلمان

بينما يتجمع المتظاهرون المناهضون للإجهاض في مبنى البرلمان في مسيرة سنوية

ونفى المتحدث باسم بويليفر سيباستيان سكامسكي تصريحات الليبراليين والديمقراطيين الجدد

وأراءهم بأن المحافظين يتركون الباب مفتوحا بشأن قضية الإجهاض.

وأضاف في تعليقاته ردا على تساؤلات مارسي إين ،وزيرة المرأة و المساواة بين الجنسين

أن حكومة المحافظين لن تقترح تشريعات بشأن الإجهاض، كما قام النائب المحافظ أرنولد فيرسن

بتقديم عريضة مناهضة للإجهاض في مجلس العموم، وهو ما يشير إلى موقف الحزب بشكل عام حول قضية الإجهاض.

وعلى ناحية أخرى صرح الوزيران الليبراليان مارك هولاند وباتي هاجدو، اللذين صرحا عن قلقهما

بشأن معارضة حزب المحافظين للمرحلة الأولى من الرعاية الدوائية، والتي تهدف إلى توفير وسائل منع الحمل والإجهاض مجانا.

و تعهد بويليفر خلال مناظرة حول قيادة الحزب، مشيرا إلى حرية الاختيار بشأن قضية الإجهاض، اتهم إيان بـنشر معلومات مضللة.

جدير بالذكر كان الإجهاض قضية طويلة الأجل في السياسة الكندية، ومع تنظيم المظاهرات المؤيدة

لحق الاختيار والمظاهرات المناهضة للإجهاض في مبنى البرلمان، وفتح النقاش حول هذه القضية داخل مجلس العموم يوم الخميس.

وصرحت النائبة عن حزب الديمقراطيين الجدد ، ليا غزان أن حقوق الإنجاب تتعرض للهجوم

وليس على سبيل الصدفة أنه في نفس اليوم الذي صوت فيه المحافظون، بمن فيهم بيير بوليفير

ضد وسائل منع الحمل المجانية، تقدم أحد أعضاء البرلمان المحافظين في مجلس النواب

بالتماس ينتهك الحق في الوصول إلى وسائل منع الحمل ورعاية الإجهاض

وقد أشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يناقش فيها النواب المحافظون هذه القضايا في البرلمان.

شاهد أيضاً

المحكمة البلجيكية ترفض طلب عميل النظام الإيراني مهرداد عارفاني الذهاب إلى إيران مع النظام مثل أسدي

إطلاق سراح المرتزقة العاملين في التفجير وإعادتهم إلى أسيادهم في طهران في أي عملية سياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.