الإثنين , مايو 20 2024
الكنيسة القبطية
مايكل عزيز البشموري

لماذا تسعى الكنائس اللاخليقدونية في توحيد الاعياد مع الكاثوليك ؟

رغبة بطاركة الكنائس اللاخليقدونية الشرقية فى توحيد الاعياد مع الكنيسة الغربية ، هو بداية إنفتاح علي العالم المسيحي بعد إنقطاع دام عقود طويلة عاشت فيه تلك الكنائس عزلة كبيرة تعرض فيها أبنائها للاضطهاد والابادة الجماعية ، ولولا العناية الالهية لكانت هذه الكنائس تُذكر اليوم في كتب التاريخ مثل قصص الهنود الحمر بأمريكا

والسؤال هنا : لماذا ترغب تلك الكنائس بتوحيد الاعياد المسيحية مع الكنيسة الغربية ؟

الأجابة : مع بداية نهوض الكنائس اللاخليقدونية من كبوتها أدرك علمائها مدى حجم التراجع اللاهوتي

والمعرفي مقارنة بالكنيسة الكاثوليكية الأكثر انفتاحا وعلما وتقبلا للآخر أضف الي ذلك الإدراك

بأن التقويم القديم الذي تعمل به تلك الكنائس في الاعياد يوجد فيه أخطاء ويحتاج الي إعادة ضبط من جديد

والتقويم الصحيح للاعياد هو التقويم اليولياني المُحدث او ما يُعرف بالتقويم الغريغوري الذي تتبعه الكنيسة الغربية

وهذا ما يفسر لنا حقيقة تصريح بطريرك الكنيسة السريانية بالقول : اذا لم تنوي الكنيسة القبطية

توحيد عيد القيامة مع الكنيسة الكاثوليكية فسوف ننضم لها منفردين مع العلم الكنيسة السريانية

تحتفل بعيد الميلاد المجيد يوم 25 ديسمبر حسب التقويم اليولياني الكاثوليكي!!!

أما بالنسبة الي المعارضين من جبهة حماة الايمان ( المنشقة عن قيادة الكنيسة القبطية )

فليس لديهم أي حجة أو مبرر في رفضهم توحيد الأعياد مع الكاثوليك سوى الطعن في قرارات

الأب البطريرك والرفض القاطع بالاعتراف بوجود خطأ في التقويم القبطي الذي يحتاج الي

إعادة ضبط من جديد .

شاهد أيضاً

ابتسام سلامه

صاحبة القرار فى القطار

ابتسام سلامة ركبتُ القطار وقد انهكنى التعب فأغمضت عينى وأنا أفكرُ فى المحطات التى يقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.