الثلاثاء , يونيو 18 2024
الطالب إيهاب أشرف والقاتل محمد

الحكم النهائي في حق مدرس الفيزياء المتهم بقتل طالب

كتبت ـ أمل فرج

أصدرت محكمة جنايات المنصورة في محافظة الدقهلية، اليوم، الحكم بمعاقبة المتهم بقتل الطالب إيهاب أشرف و الذ أقدم على شطر جثمان الطالب إلى 3 أجزاء بالإعدام شنقا، وذلك بعد أن ورد رأي مفتي الجمهورية بتتأييد إعدام المتهم.

تفاصيل الواقعة

وكان قد تم إحالة المتهم لمحكمة الجنايات،شمال المنصورة، واتهمت النيابة العامة محمد ع.ال.ع.ا ة

البالغ من العمر 25 عاما، طالب بكلية التربية، قسم فيزياء جامعة المنصورة

حيث أقدم في يوم 13/2/2024 بدائرة مركز الستاموني – محافظة الدقهلية على قتل المجني عليه

الطفل إيهاب أشرف عبد العزيز عبد الوهاب، عمدا، مع سبق الإصرار، بعد أن عقد العزم

وبيت النية على إزهاق روح الضحية، وأعد لذلك الغرض سلاح أبيض سكين.

وتحين المتهم تواجد المجني عليه لديه لتلقي الدرس بمادته العلمية، و احتال عليه بأن أوهمه بقدرته

على تصوير مقطع فيديو يجمعهما معا، يقوم فيه المتهم بتمرير نصل السكين على عنق المجني عليه

دون إصابته، ويدخل عليه بعض الخدع البصرية، ليظهر عقب ذلك وكأن الدماء تسيل منه، فامتثل له

الطالب، مستغلا المتهم وجود ثقة بينهما لا تجعله يحذر منه، كونه معلم له، وما أن تمكن منه حتى باغته

بالتعدي عليه بسلاحه الأبيض، طعنا بعنقه وأسفل صدره، فأحدث إصاباته الموصوفة بتقرير الصفة

التشريحية، والتي أودت بحياته، على النحو المبين بالتحقيقات.

وكان قد أقدم المتهم على ارتكاب الجريمة؛ استعدادا لارتكاب جنحة، وهي أنه في نفس الوقت

والمكان أنفي البيان، شرع في الحصول على مبلغ نقدي من المجني عليه أشرف عبد العزيز عبد الوهاب عبدالعزيز، عن طريق التهديد؛ حيث زعم خطف نجله طالبا منه فدية مقدارها 500 ألف جنيه مصري

مهددا إياه بإيذائه إن لم يمتثل لطلبه، إلا أنه لم يتمكن من ذلك لسبب لا دخل لإرادته فيه

وتم ضبطه، كما أحرز سلاح أبيض – سكين – دون مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

التقرير الطبي

كما أكد تقرير الصفة التشريحية الخاص بالطالب إيهاب أشرف، ضحية مدرس الفيزياء، أن الجزء السفلي من الجثمان تم فصله من عند مستوى السرة تقريبا، بجرح قطعي غير حيوي.

شاهد أيضاً

الأرصاد الجوية الكندية تحذر من موجة حر خطيرة جنوب أونتاريو

كنبت ـ أمل فرج حذرت وكالة الأرصاد الجوية الوطنية الكندية، من التعرض لموجة حر شديدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.