الثلاثاء , يونيو 18 2024
أطباء كندا

تفاصيل بشأن النقص الشديد في أطباء الجلدية بأونتاريو

أمل فرج

لازال المرضى يظلون فترة طويلة للحصول على الفحص و التشخيص، في أونتاريو، في ظل الشكوى من الشكوى في أطباء الأمراض الجلدية.

وذكرت الدكتورة رينيتا أهلواليا ،طبيبة الأمراض الجلدية الرئيسية في المركز الكندي للأمراض الجلدية

في شمال يورك، أنها تتعاطف مع المرضى، الذين كانوا يضطرون إلى الانتظار، لعدة أشهر

والسفر لعدة ساعات خارج مجتمعهم للحصول على طبيب الأمراض الجلدية.

وقالت في هذا الصدد : “كنت طبيبة أمراض جلدية في المدينة لأكثر من 10 سنوات

ومشكلة نقص أطباء الجلدية كانت تزداد سوءًا، كان لدي زملاء لديهم مرضى ينتظرون

لمدة عام أو أكثر وهناك من اضطروا إلى إغلاق قائمة الانتظار الخاصة بهم؛ حيث لم يتمكنوا

من استيعاب المرضى المدرجين في هذه القوائم”.

وتحدثت بشأن سبب هذا العجز و أشارت أهلواليا إلى إن تكاليف دراسة تخصص طب الأمراض الجلدية

مرتفعة للغاية، ولا يتوفر عدد كافٍ من أطباء الأمراض الجلدية في المقاطعة أو في كندا بأكملها.

وقد كشفت البيانات السابقة لوزارة الصحة في أونتاريو أن عدد أطباء الأمراض الجلدية في المقاطعة

ارتفع بنسبة 5.5 في المائة بين عامي 2018 و2021، من 238 إلى 251.

وناشدت الدكتورة أهلواليا المقاطعة إلى بذل المزيد من الجهود حتى لا تستمر الأمراض الخطيرة في الظهور.

شاهد أيضاً

الأرصاد الجوية الكندية تحذر من موجة حر خطيرة جنوب أونتاريو

كنبت ـ أمل فرج حذرت وكالة الأرصاد الجوية الوطنية الكندية، من التعرض لموجة حر شديدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.