الإثنين , يونيو 24 2024
كندا
طلاب كنديين

احتجاجات أولياء الأمور اعتراضا على إلغاء فصول ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس بميسيساجا

أمل فرج

تجمهر أولياء الأمور في مجموعة من الآباء، في ميسيساجا، خارج مكتب نائب رئيس البرلمان رودي كوزيتو، اعتراضا على التقليل المنتظر في فصول التعليم الخاص ، الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس.

وقالت كوني داو “منظمة المسيرة” إنه شيء مثير للغضب ألا يحظى أطفالا من ذوي الاحتياجات الخاصة

بالدعم الكافي داخل فصولهم الدراسية”

و أضافت أنها تدافع عن ابنتها التي تعاني من مرض التوحد، و ذكرت إنها تعرضت لصعوبات

في الحصول على الدعم الذي تحتاجه طفلتها في المدرسة، وقالت إنها كانت مضطرة

لإحراج ابنتها من المدربة، في مارس الماضي؛ و لم تذهب للمرسة منذ ذلك الوقت بسبب هذه المظروف.

و على ناحية أخرى قال الآباء إن مجلس مدارس بيل قرر خفض الميزانية

وإلغاء الصفوف الخاصة بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، على أن يتم دمجهم في الفصول العادية

وهو أمر لا يتناسب مع طبيعة الأطفقال من ذوي الاحتياجات الخاصة؛ حيث لا يصلح معهم جميعا التعلم بالدمج.

وقالت داو في هذا الصدد : إن الدمج سيؤدي إلى زيادة الضغط على الفصول الدراسية

وسيؤدي إلى المبالغة في تحفيز هؤلاء الأطفال الذين اعتادوا على هذه الفصول الدراسية للتعليم الخاص”.

كما علقت ساندرا هوه، مديرة تحالف التوحد في أونتاريو، دعوة أولياء الأمور لمزيد من الدعم

في الفصل الدراسي بأننا نرى أن الكثيرين من الطلاب لا يستطيعون الحصول على التعليم

الذي من المفترض أن يقدم لهم و يستحقونه، وفقا لقانون التعليم؛ مما يدعو للقلق حقا.

وعلى صعيد حكومة فورد فقد صرحت بأن المقاطعة تواصل استثمار أكبر مبلغ على الإطلاق

للتعليم العام في تاريخ أونتاريو، بزيادة قدرها 745 مليون دولار للعام الدراسي القادم 2024-25.

كما تم استثمار مبلغًا تاريخيًا تصل قيمته إلى 3.5 مليار دولار في تمويل منحة التعليم الخاص

للعام الدراسي القادم، بالإضافة إلى أكثر من 229 مليون دولار في تمويل التعليم الخاص

لمجلس مدرسة مقاطعة بيل.

كما صرحت الوزارة يأنها تتوقع أن تحدد مجالس المدارس أفضل ترتيبات التوظيف لدعم التعلم في الفصول الدراسية.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

عودة الفتاة المسيحية المختفية يوستينا نبيل سمير

نشرت الصفحات والمجموعات المسيحية صورة للفتاة المسيحية المختفية يوستينا نبيل سمير17 سنة الطالبة بالصف الثانى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.