الثلاثاء , يونيو 18 2024
كندا والصين

تصريحات لسفير كندا السابق بالصين بشأن التدخل الأجنبي الصيني في كندا منذ 10 سنوات

كتبت ـ أمل فرج

صرح سفير كندا السابق لدى الصين، جي سان جاك، أن التدخل الأجنبي الصيني في الشئون الكندية أسوأ من أي وقت سابق، وكان قد صدر تقريرمن لجنة الأمن القومي والاستخبارات للبرلمانيين  NSICOP أن السياسيين الفيدراليين الحاليين شاركوا في مخططات التدخل الأجنبي.

بينما لم يذكر التقرير أسماء لمن ينتمون لهذا السلوك، و لازالت تلتزم الحكومة الليبرالية دون الكشف عن هويتهم، مشيرة إلى مخاوف بشأن تبادل المعلومات الاستخباراتية.

وذكر سان جاك لصحيفة جلوبال نيوز أنه لم يتفاجأ بشأن ما تردد، إلا أنه يشعر بالتعجب

نظرا لعدم استجابةالحكومة، وأضاف أن ما يثير الدهشة أنه مما يبدو أن الوضع أصبح أكثر سوءا

ومن المحير ألا يتم اتخاذ أية أجراء بعد للتصدى للموقف.

وكان قد أثار إصدار التقرير مخاوف خبراء أمنيين من أنه وفقا للقوانين الكندية الحالية

فمن الصعب محاكمة أعضاء البرلمان الذين يتضح أنهم يعملون لصالح دول أجنبية.

وقدمت الحكومة الليبرالية في هذا الصدد مشروع قانون C-70، والذي يهدف إلى مكافحة التدخل الأجنبي

ومطالبة الذين يعملون نيابة عن الحكومات الأجنبية في كندا بإدراج أنفسهم ضمن السجل.

جدير بالذكر أنه لم يتبين بعد ما إذا كان سيتم وضع التشريع قبل الانتخابات العامة المقبلة

والتي يجب الدعوة إليها في موعد بكون أقصاه في أكتوبر من العام المقبل 2025.

بينما قال سان جاك إن هناك المزيد امما يجب القيام به قبل الانتخابات المقبلة

ويدعو الأحزاب السياسية إلى تنظيف عمليات ترشيحها للمرشحين السياسيين

وتغيير القواعد بحيث لا يتمكن سوى المواطنين الكنديين من التصويت للمرشحين.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بالصور الحان وترانيم القيامة القبطية تهز التحالف المسيحي بأستراليا في ” الأحتفال بيسوع

أشرف حلمي شهدت منطقة سان جورج بمدينة سيدني عاصمة نيو ساوث ويلز بأستراليا السبت الماضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.