الإثنين , يوليو 22 2024
الكنيسة القبطية
معدات الحفر أرض كنيسة جاردينيا

الحكومة المصرية تخدع الأقباط بشأن أرض كنيسة جاردينيا واستغاثة للرئيس

تعرض الأقباط بكمبوند جاردينيا – طريق السويس إلى عملية خداع واسعة من قبل الحكومة المصرية فبعدما تم منحهم وعود لحل أزمة أرض كنيسة جاردينيا ، عادت الحفارات لتعمل من جديد مما جعل المسيحيين بالكمبوند يرسلون رسالة استغاثة إلى الرئيس السيسى هذه مضمونها

نص الاستغاثة

فخامة السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي نتوجه إلي فخامتكم باستغاثة عاجلة بشأن ما حدث اليوم الأحد 12 مايو 2024 بعد صلاة القداس بكنيسة الأمير تادرس كمبوند جاردينيا سيتي – طريق السويس من دخول أشخاص تحت اسم الجيش من داخل حرم الكنيسة من أجل السيطرة علي الأرض المواجهة للكنيسة

والتي تعتبر الامتداد الوحيد لها والحل الأوحد من أجل إصلاح القرار من قبل الجهات التنفيذية

عند إنشاء الكنيسة علي مساحة متناهية الصغر، من توجيه من الجيش بالبدء غدا

في استخدام الأرض وعمل إنشاءات ودخول المعدات من داخل حرم الكنيسة!

كل هذا حدث رغم وعد الجهات لقداسة البابا تواضروس الثاني ولأسقف الكنيسة الأنبا اكليمندس

والشعب بأن الأمر قيد الدراسة والتنفيذ لضمها إلي الكنيسة لتكبيرها وحل الأزمة الحالية.

وقد قمنا بإرسال توقيعات خطابات من قبل قداسة البابا وشعب الكنيسة لفخامتكم وكلنا يقين أن بلدنا

متمثلة في فخامتكم سوف لا تبخل علي ابناءها بضم تلك الأرض التي بالكاد ستكفي شعب الكمبوند

لاقامة الشعائر الدينية وحل الأزمة المختلفة من الجهات التنفيذية.

وكلنا كمصريين لا ننسي أن الفضل في انشاء الكنيسة كان لفخامتكم … فكان هذا الكمبوند بلا كنيسة

وقمتم فخامتكم مشكورا بطلب سرعة انشاء كنيسة حسب تواجهاتكم بضرورة توفير مكان يصلي به الأقباط

أسوة بأخوتهم المسلمين ولكن كانت النتيجة من قبل الجهات التنفيذية بتنفيذ الطلب بإنشاء كنيسة صغيرة

جدا تستوعب علي الأكثر 250 فرد في كمبوند عدد مسيحيه يتعدي الـ2200 أسرة (أي متوسط 9000 شخص)!

الكنيسة القبطية
معدات الحفر أرض كنيسة جاردينيا

شاهد أيضاً

كندا تشهد ارتفاعا قياسيا لأسعار تأمين السيارات

أمل فرج من المتعارف عليه حاليا أنه قد زادت أقساط التأمين على السيارات في كندا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.