الإثنين , أكتوبر 3 2022

التايمز: تكشف ولأول مرة جوانب خطيرة حول أمير داعش والمحيطين به .

أبو بكر

 

الأهرام الجديد الكندى
كشفت جريدة “نيويورك تايمز” عددًا من الأمور التي لم يكن ليعلمها الكثير عن خليفة تنظيم داعش، أبوبكر البغدادي، أولها أن اسمه الحقيقي هو إبراهيم البدري، أصوله تعود إلى منطقة ديالي بشرق العراق، غير توضيح تتلمذه على يدي الأردني “أبو مصعب الزرقاوي” في العراق.
وأوضح بين هوبارد، الصحفي بذات الجريدة، والمعني بتغطية الحرب ضد داعش بأن الخليفة الداعشي محاط بـ 24 نائبًا، أغلبهم من الرجال العراقيين متوسطي العمر، والذين قضوا فترة طويلة بالسجون الأمريكية.
وأضاف هوبارد أن ما يقرب من ثلثي نواب البغدادي كانوا ضباطًا بجيش الرئيس الأسبق للعراق صدام حسين”، والتي حكمت عليه الولايات المتحدة أثناء حربها على العراق بإعدامه شنقًا، في يوم عيد الأضحي الخاص بالمسلمين.
ولفت الصحفي بالجريدة أن الميزة التي يقدمها هؤلاء الضباط للمجاهدين بالتنظيم، هو تصوير المحاربين كونهم جيش منظم، وذو خطط عسكرية، وليس بكونهم قوات متمردة، أو مقاتلي بالمقاومات الشعبية.

شاهد أيضاً

العاملون بالتعليم في أونتاريو يلوحون بالإضراب

كتبت ـ أمل فرج تشهد أونتاريو غضبا لدى العاملين بقطاع التعليم، و الذين وصفهم البعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *