الإثنين , أكتوبر 3 2022
السيسى

شركات المقاولات شكرا للسيسى .

السيسى

 

الاهرام الجديد الكندى
من أكثر المستبشرين بفترة الـ100 يوم الأولى من رئاسة السيسى، قطاع المقاولات، الذى تهيأ لاستعادة نشاط قارب على الانهيار، وبدا الإعلان عن بدء تنفيذ مشروعى قناة السويس الجديدة، والمشروع القومى للطرق «طوق نجاة» لشركات المقاولات لاستعادة الحياة بنصيب فى كعكة الـ100 مليار جنيه تكلفة المشروعين.
وقال حسن عبدالعزيز، رئيس اتحاد المقاولات، إن القطاع شهد أفضل حالاته منذ تولى السيسى الرئاسة، الذى فتح الباب أمام شركات المقاولات للعودة إلى النشاط، بعد فترة طويلة من التوقف شهدت خروج آلاف الشركات من السوق، وإعلان البعض الآخر إفلاسهم، نظراً لتوقف أنشطتها لخمس سنوات. وأضاف أن الـ100 يوم شهدت الإعلان عن بدء أعمال تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة، الذى تقوم بتنفيذه شركات المقاولات المصرية، ما يعنى توافر مشروعات بقيمة تصل إلى 30 مليار جنيه سنوياً، كفيلة بتعويض شركات المقاولات عن خسائرها وتوقف أعمالها خلال السنوات الماضية. مشيراً إلى أن نحو 50 شركة مقاولات مسجلة بالاتحاد تعمل حالياً فى حفر القناة الجديدة، معلقاً: «والبقية ستأتى خلال الأسابيع المقبلة». مؤكداً أن المناقصات المنتظر طرحها قريباً فى المشروع ستكون أولى خطوات رجوع قطاع المقاولات لنشاطه، كأحد أكبر القطاعات نشاطاً فى الاقتصاد المصرى.
وقال عبدالعزيز إن المشروع القومى للطرق يعتبر طوق نجاة آخر لشركات المقاولات المتخصصة فى تنفيذ الطرق والكبارى، خاصة أن الحكومة كانت مقلة فى مشروعات الطرق، فى فترة شهدت أزمة سيولة عانت منها البلاد طيلة السنوات الثلاث الماضية، إذ يتضمن المشروع الذى تنفذه هيئة الطرق والكبارى ووزارات الدفاع والإسكان والنقل، 40 طريقاً منها 15 طريقاً كمرحلة أولى، بطول 4000 كيلومتر، بتكلفة تقديرية 38 مليار جنيه، منها مشروعات بواقع 17 ملياراً بطول 1300 كيلومتر تنفذها هيئة الطرق والكبارى، و2700 كيلومتر يتم تنفيذها من قبل الجهات الأخرى المنوط بها تنفيذ الطرق بالمشروع، بتكلفة 21 مليار جنيه.
وأضاف أن لديه معلومات عن بدء مئات شركات المقاولات فى المشاركة بتنفيذ المشروع، من ضمنها شركات مقاولات صغيرة ومتوسطة، وهى أكثر المتأثرين فى القطاع سواء بالسلب أو الإيجاب، وفتح أعمال جديدة لهم يعتبر بادرة خير تحسب للسيسى فى أول 100 يوم له فى الحكم. وقال محمد العبادى، رئيس شركة المعمارى للمقاولات، إن قطاع المقاولات يعيش أفضل حالاته منذ تولى السيسى الرئاسة، وبالإضافة لمشروعى قناة السويس الجديدة والمشروع القومى للطرق، يأتى مشروع القوات المسلحة لبناء مليون وحدة سكنية لمحدودى الدخل، الذى بادر به الرئيس إبان توليه لمهام وزارة الدفاع، واعتبر العبادى المشروع فرصة كبيرة لشركات المقاولات المتخصصة فى بناء المساكن، لاستعادة نشاطها مرة أخرى.

شاهد أيضاً

العاملون بالتعليم في أونتاريو يلوحون بالإضراب

كتبت ـ أمل فرج تشهد أونتاريو غضبا لدى العاملين بقطاع التعليم، و الذين وصفهم البعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *