الإثنين , أكتوبر 3 2022

اشرف دوس يكتب ………في ظروف غامضه .

 الكاتب أشرف دوس
الكاتب أشرف دوس

قام المواطن المصرى “فرج رزق فرج جاد الله” 48 سنة، بالتوقف بطريق مصر الإسماعيلية الصحراوى بسيارة الشركة التي يقودها وتحمل لوحات رقم “ر ج 2856” مصر.
وشنق نفسه أعلى لوحة إعلانات بطريق مصر الإسماعيلية الصحراوى، والمتوفى يعمل سائقا بشركة نقل بالعبور، وكان يمر بأزمة نفسية ومالية فقرر التخلص من حياته.
والحقيقة أن الانتحار يدل على ضعف نفسى وعدم الثقة بالله مهما تعرض الإنسان للمحن ولكن أرى أن الأوضاع الحالية وممارسات الحكومة من غلاء غير مبرر في مختلف مناحى الحياة الأساسية كالماء والكهرباء والطعام.
دايما بعد فوات الأوان يصل المسئولون !!! وهم المسئولون عن ما حدث وبالتالى تظهر الحقيقة المؤلمة وهى أن كل شئ في وطنى لا يأتى في أوانه، والسؤال الآن لماذا أصبحت البلاد تعيش هذه الحالة من السواد؟ ولماذا انتشر الاكتئاب في نفوس العباد؟
لماذا لم يحاول أحد من أصدقائه أو المارين في الطريق أن يمنعوه عما ينوى أن يفعله؟ هل أصبحنا بلا مشاعر لهذه الدرجة؟ أما أن هناك لغزا وراء هذا الحادثة يحتاج لمن يكشف عنه ؟!.

 

شاهد أيضاً

كلمة لا بد منها

فجأة انطلقت الأصوات منددة بتمثال شامبليون بالكوليج دي فرانس الذي يسيئ للحضارة المصرية والمصريين ومطالبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *