الإثنين , أكتوبر 3 2022

صراع بين وزير الاتصالات ورئيس شركة المصرية للاتصالات والشركة تحقق أعلى عائد لها .

وزير الاتصالات

 

الاهرام الجديد لكندى
علمت «المصري اليوم» أن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس عاطف حلمى، يتبنى خطة حاليا للإطاحة بالمهندس محمد النواوي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، بسبب اعتراض الأخير على اشتراك الشركة في الكيان الوطنى الجديد للبنية الأساسية، الذي أعلنت الوزارة تأسيسه بالاشتراك مع شركات المحمول العالمية.
وقالت مصادر إن «الوزير أجرى اتصالات مكثفة بعدد من أعضاء مجلس إدارة الشركة وأبلغهم أن عددًا من الجهات بالدولة ومنها وزارة الدفاع والمخابرات العامة والمخابرات الحربية لديهم تحفظات على استمرار النواوى فى منصبه، وهناك مطالب بإقالته»، مضيفة أن «الوزير طلب أن تتم الاقالة عن طريق مجلس الإدارة بحيث يتم الغاء انتدابه كعضو منتدب للشركة على أن يتم الاستعانة بلجنة تنفيذية لإدارة الشركة لحين صدور قرار من رئيس مجلس الوزراء بالتشكيل الجديد للمجلس».
وتابعت: «وزير الاتصالات وعد أعضاء مجلس الإدارة باستمرارهم فى مناصبهم في حال تنفيذ مطلبه بإقالة النواوي، بينما سيتم استبعادهم من مجلس الإدارة في حال وقوفهم الى جانب النواوي واستمراره في منصبه».
وقالت المصادر إن «أحد الأسباب وراء غضب وزير الاتصالات على النواوى والمطالبة باستبعاده من منصبه هو رفض الأخير لمساهمة الشركة المصرية للاتصالات في الكيان الجديد للبنية الأساسية، حيث صرح أكثر من مرة بأنه كيان لتدمير المصرية للاتصالات وسحب البساط منها لصالح شركات المحمول العالمية».
وتابعت: «وزير الاتصالات ازداد غضبا من النواوي بعد رفض الأخير أيضا تنازل الشركة المصرية للاتصالات عن الرخصة الرابعة للمحمول أو تأجيلها مما وضع الوزير فى حرج أمام شركات المحمول».
وحققت الشركة المصرية للاتصالات، عام 2013، أعلى إيرادات في تاريخها وصلت إلى 11,1 مليار جنيه بنمو 11% عن العام السابق، كما واصلت الشركة هذا النمو فى النصف الأول من عام 2014، حيث حققت الشركة إيرادات 6,4 مليار جنيه بنمو 17% عن الفترة المقابلة من عام 2013.
ونفذت الشركة خطة طموحة لتطوير شبكات الإتاحة تهدف إلى تركيب 4 ملايين خط على مدة زمنية 3 سنوات بتركيب وحدات تجميع ذكية تهدف إلى الوصول لأقرب مسافة ممكنة من العميل بالألياف الضوئية.
ووصلت حصة من عملاء الإنترنت فائق السرعة الثابت إلى 63,8% بنهاية النصف الأول من عام 2014، كما استطاعت الشركة أن تعمل على الحد من فقدان عملاء الثابت ليصل إلى 6,7 مليون عميل فى النصف الأول من العام الجاري.

 

شاهد أيضاً

العاملون بالتعليم في أونتاريو يلوحون بالإضراب

كتبت ـ أمل فرج تشهد أونتاريو غضبا لدى العاملين بقطاع التعليم، و الذين وصفهم البعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *