الإثنين , أكتوبر 3 2022

البحيرى : الجنة لا يدخلها المؤمنون فقط بل والكافرون أيضا والفيس بوك يشتعل .

أسلام البحيرى
أسلام البحيرى

الأهرام الجديد الكندى
أثار الباحث الإسلامي إسلام البحيري الجدل حول تصريحاته التي تهدم ثوابت الشريعة، وقدم آراء تتعارض مع المتعارف عليه في برنامجه “مع إسلام” على قناة القاهرة والناس، عندما قال: “إن دخول الجنة ليس قاصرًا على المسلمين فقط، بل إن غير المسلمين يدخلون الجنة أيضًا.
وأن “الإنسان بعمله وليس بعقيدته”، واستنكاره لحديث الوعظ والترهيب والتهديد الذي ينتهجه شيوخ السلفيين وكثير من مشايخ الأزهر أثناء خطبهم، موضحًا أن هؤلاء الشيوخ أخرجوا آيات النار والعذاب من سياقها لتهديد الناس والسيطرة عليهم.
وطالب “بحيري” السلفيين ومن هم على شاكلتهم بأن “يبطلوا النظرة الشوفينية وأن المسلمين فقط هم الذين يدخلون الجنة، ومن عداهم يدخل النار”، واصفًا ذلك بـ”الكلام الفاضي”، هذه التصريحات، أحدثت انقساما على مواقع التواصل الاجتماعي بين فريقين أحدهما شن هجومًا شرسًا عليه متهما إياه بهدم الثوابت وآخرون يؤيدونه.
قال عدد من نشطاء الفيس بوك مع إسلام البحيري في آرائه وأكدوا أنه حر فيما يقوله، ومنهم سناء منصور التي قالت: “ده عايز يفتح عينيكم على النصب اللي بينصبوه عليكم وأنتم مفيش فائدة فيكم عبيد لشيوخ الفتة”.
وقالت “ابتسام سمسم”، “يعنى مثلا حضراتكم شايفين أن واحد من تنظيم داعش بيقتل ويسفك الدم ها يدخل الجنة لأنه مسلم ودقنه متر لكن لو واحد مسيحي مهذب لم يرتكب فاحشة أو معصية ويفعل الخير هو في النار لأنه موش مسلم متهيألي الإسلام أوسع من رؤيتكم دي كتير”.
وعبرت لوسي لطفي عن احترامها للبحيري وآرائه قائلةً “انا بحترم جدا الدكتور إسلام البحيري فهو يتكلم بمنطق وحكمه اما هؤلاء الشيوخ فهم من أشعلوا الفتنة بين الناس وشوهوا الأديان السماوية بفهمهم الخاطئ منهم لله”.
ورأت “ماجي” إن البحيري يدعم أقواله بأدلة قائلةً “الراجل بيتكلم صح ومن كتب الفقهاء ومكدبش”.
على الطرف الآخر واجه البحيرى هجومًا شرسًا من قبل عدد من النشطاء ومنهم محمد صالح فقال “هوه مين ده اللي جاي على آخر الزمن يعلمنا أصول ديننا، حسبي الله ونعم الوكيل في هؤلاء المنافقين”.
وقال كرم زكي: “هذا الداعية السوري كان من أكبر المشاركين في خراب سورية بأطروحاته التكفيرية، داعية من جهنم”.
ورأت “إيمان عصام” أن هدفه الوحيد هدم أصول الإسلام قائلةً: “إسلام البحيري هدفه أنه يهدم أصول الإسلام فمن اﻷفضل أن الواحد أصلا ما يسمعلهوش، طالما ما فيش أزهر أو أوقاف يرد على أي مغالطات ويوقف البرامج ديه”. وذكر أحمد أبو سلامة “إسلام البحيرى معتوه ولايفقه شيئا”.
ووصلت حدة الهجوم عليه إلى أن وصفه أحد النشطاء بالشرك حيث قال “معتز”: “أن الله يغفر جميع الذنوب عدا الشرك به”.

 

 

 

شاهد أيضاً

العاملون بالتعليم في أونتاريو يلوحون بالإضراب

كتبت ـ أمل فرج تشهد أونتاريو غضبا لدى العاملين بقطاع التعليم، و الذين وصفهم البعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *